تتواصل فصول الهجومات التي تخوضها ​فجر السعيد​ على النجوم بدون أي مبرر، واليوم أصبح دور الفنانة السورية ​أصالة​.

السعيد التي لا تترك مناسبة إلا وتشن هجومها على النجوم تستغل أي حدث يحصل كي تفتح النار وكأنها وصي على الفن أو التمثيل.

في جديد السعيد هجوم غير مبرر على الفنانة أصالة بسبب مطالبتها ممازحة بالجنسية المصرية في حفلها الذي أحيته مؤخراً في مصر، وعلى الرغم من أن أصالة وبعد انتشار الخبر عادت وأوضحت أن ما قصدته لا يتعدى المزاح مع جمهورها المصري ولم تقصد به التخلي عن جنسيتها السورية او البحرينية، لم تسلم من هجوم العيدان.

العيدان خصصت جزءاً كبيراً من حلقة برنامجها للهجوم على أصالة وهددت بحرب شعواء عليها، من ثم قامت الإعلامية ​مي العيدان​ بمساندة فجر السعيد، رغم أن الجميع يعلم بأن السعيد زارت "إسرائيل" فمن يضع حداً لهذه الهجمات؟ ومن وضع السعيد كوصية على الفن؟!