على غرار لعبة "مومو" التي أثارت في الفترة الماضية غضباً كبيراً ضدّها بسبب خطورتها على الأطفال الأمر الذي إنتهى بإزالتها، تواجه المكسيك لعبة مماثلة تنطلق من شخصية مغني البوب الراحل ​مايكل جاكسون​ وأثارت ذعراً كبيراً بين المواطنين.

وتعرض الشخصية الظاهرة في الفيديو شكلا غريبا لمايكل جاكسون، وتزعم أنه سيذهب إلى غرف نوم المتابعين في الساعة الثالثة صباحا ويصرخ "hee hee"، التي اشتهر بها ملك البوب في إحدى أغانيه.

ويظهر الفيديو الذي انتشر بشكل واسع عبر الإنترنت، شخصية جاكسون المرعبة وكانت أغنية "Billie Jean" الشهيرة في الخلفية.

واضطرت السلطات المكسيكية لتوجيه رسالة إلى المواطنين تطمئنهم بأن شخصية مايكل جاكسون، التي ظهرت في الفيديو والتي هددتهم بدخول غرفهم في الثالثة صباحا والصراخ، ليست حقيقية.

وبعثت شرطة ولاية باخا كاليفورنيا المكسيكية الرسالة إلى المواطنين المعنيين بالدمية التي تحمل اسم "El Ayuwoki".

وأكدت السلطات المكسيكية في بيانها الموجه إلى المواطنين: "رغم أن الكثير من الناس يعتقدون أن هذا شيطان أو شبح على الإنترنت، ولكن لا يوجد شيء خارق في هذا الشأن".

وأضافت السلطات: "يقوم الأطفال والمراهقون بمشاركة الصور والفيديوهات لاعتقادهم أن ذلك نوع من العصرية، ولكن رؤيتها يمكن أن تسبب مشاكل في النوم والشعور بالذعر أو القلق".