وقعت النجمة العالمية كيت وينسلت في مأزق بسبب فيلمها Ammonite.

وفي التفاصيل فإن فيلم Ammonite الذي تدور أحداثه في إحدى المقاطعات الإنكليزية عام 1840 حول قصة حب غير مألوفة بين عالمة الحفريات ماري آننج التي تجسد شخصيتها في العمل كيت وينسلت وسيدة غنية من لندن وفقا لما ورد في Deadline انهالت الإنتقادات عليه من قبل أقارب آننغ حيث اشاروا الى ان أي تلميحات تشير إلى أنها كانت مثلية الجنس تعتبر خيالية.

وقالت باربرا آننغ في تصريح لصحيفة The Daily Telegraph: "أعتقد إنه إذا كانت ماري أنينغ مثلية الجنس فيجب تجسيد دورها من قبل ممثلة مثلية الجنس أيضا.. ليس هناك دليل على افتراض أن عالمة الحفريات كانت مثلية الجنس قائلة أعتقد أن ماري أنينغ تعرضت لإساءة بسبب كونها فقيرة وغير متعلمة وامرأة.. أليس هذا كافيا؟".

وأضافت: "هل يتعين على المخرجين اللجوء إلى استخدام الجوانب غير المؤكدة في الحياة الجنسية لشخص ما لإضافة مزيد من الإثارة على قصة مثيرة بالفعل؟ تخيل الشعور بالخجل والإحراج الذي يمكن أن تشعر به هذه المرأة الآن حينما تجد أن حياتها الشخصية والجنسية تعرض على الشاشة.. هذا لا يضيف شيئا إلى قصتها".