من قال إن الفنان حين يكبر ينساه المجتمع ويصبح من الماضي..كلاّ، فهو كالنبيذ كلما عُتّق كلما ارتفعت قيمته وتلذّذ بمذاقه شاربه.

أبكتنا بفرحتها، وصفّقنا لها وهي تروي سنواتها من الجهاد، رفعنا لها القبعة وهي تسير أمامنا على المسرح بخطواتها الخجولة الواثقة المتواضعة، لتنحني كلماتنا في النهاية أمام مسيرتها الفنية الطويلة، إنها وفاء طربيه، الممثلة التي نفتخر أننا ولدنا في زمنها.

فبلفتة مميزة وتحت رعاية وزير الثقافة محمد داوود افتُتحت فعاليات مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة بالنسخة الثانية Beirut International Women Film Festival بتكريم الممثلة وفاء طربيه، بحضور مؤسّس مجتمع بيروت السينمائي سام لحّود ونخبة من أهل الفن والإعلام وشخصيات سياسية.

موقع الفن حضر هذا الحفل الذي قدّمته الممثلة إلسا زغيب، وشاركت فيه الفنانة ليال نعمة التي أثبتت أنها تمتلك صوتاً رنّاناً فقدمت باقة من أجمل الأغنيات ، وعدنا لكم بهذا التقرير.

خلال الحفل تم عرض فيلم وثائقي عن حياة طربيه، الّتي أكدت فيه أن دخولها إلى عالم التمثيل هو كـ "رسالة"، مشيرة إلى أنها يوم قابلت الفنان الراحل عبد الحليم حافظ وكانت معجبة به لدرجة كبيرة، ولكن حين وضع مواصفات المرأة التي يرغب الارتباط بها في إحدى مقابلاته  رفضت التفكير بالزواج منه، وهو الأمر الذي دفع به إلى طلب مقابلتها بعد تصريحها هذا.

أخذتنا وفاء في هذا التقرير إلى عالم مليء بالإرادة والقوة، وأن الإنسان حينما يريد الوصول إلى هدف، يمكنه فعل ذلك.

وفي الكلمة التي ألقتها طربيه أمام الحضور، أكدت أن المرأة لم يكن لها دور فعال في المجتمع سابقاً، وهي اليوم ليست نصف المجتمع بل المجتمع بأكمله.

كما استرجعت وفاء أجمل الذّكريات التي طبعت سجّلها الحافل بالنجاحات، معوّلةً على صدق النوايا والجهود للنهوض بالثقافة . وأشارت إلى أنّ كلّ ما قدّمته خلال 60 عامًا في المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة، أغناها بمحبّة الجمهور ووفائه.

لفتتنا في المؤتمر كلمة الأديب الدكتور سهيل مطر الذي أكد إعجابه بطربيه، معرباً عن حبّه لها، وهو التصريح الذي فاجأ الممثلة اللبنانية.

فالحفل الذي تبلورت فكرته حول "المرأة" خصوصاً وأن هذا الشهر مليء بالأعياد التي تكرِّمها، هو السبب الرئيسي وراء اختيار وفاء طربيه لتكريم سيدة مسرح وتلفزيون وسينما مثلها.

ولكن علامة استفهام راودتني منذ بداية الحفل حتى اللحظة، هي في غياب الحشد الصحافي الذي اعتدنا عليه في كل حفل، وبعكس السنة الماضية حيث كان العشرات منهم قد توافدوا من أجل الشخصيات المصرية التي كُرّمت.

من ناحية أخرى، تطرّقت رئيسة مجلس الأمناء في مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة ومهرجان بيروت الدولي لسينما الطفل والعائلة السيدة منى فريد الخازن في كلمتها إلى سحر السينما واصفةً إياها برحلة السفر، إذ نعلّق على مدخل صالاتها همومنا ونجلس في العتمة، نتابع القصة ونتفاعل معها.

كما كان لجامعة سيدة اللويزة الـ NDU حضور لافت من خلال طلابها الذين تطوعوا من أجل المساهمة بإنجاح هذا المهرجان.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملا اضغطهنا.