نقلت امرأة بريطانية بحالة طارئة إلى المستشفى نتيجة معاناتها من سكتة دماغية خلال تلقيها جنساً فموياً من شريكها، وقد أغمي على المرأة البالغة 44 عاماً من غربي لندن حين كانت تقترب من وصولها للرعشة، وعلى الرغم من معاناتها من ألم الرأس لمدة ثلاث دقائق بعدما عادت لوعيها، إلا أنه تم اسعافها ونقلها للمستشفى لإخضاعها للفحوص الطبية اللازمة. وقد أثبتت الصور التي خضعت لها بأن أحد شرايين دماغها انفجر، ما أدى إلى نزيف استطاع الأطباء احتواءه.

وقد علل الأطباء السبب وهو إختلال في ضغط الدم ما أدى إلى انفجار الشريان في الدماغ لدى المرأة.

وصرح شريكها الجنسي الذي لم تعرف هويته الجنسية ولا اسمه، بأن جسد شريكته كان متصلباً حينما كانت تقترب من الشعور بالنشوة.

المرأة التي لم يذكر اسمها تمت معالجتها في مستشفى West Middlesex الجامعي في إيزلوورث بلندن.

وعلم لاحقاً أن المرأة مدخنة كما أنها تشرب الكحول في بعض الأحيان وأصيبت سابقاً بالملاريا لكن الأطباء لم يربطوا هذا الأمر بالحادثة التي تعرضت لها. (ترجمة الفن)