وقّع الراهب اللبناني الماروني ​الأب يوسف مونّس​ كتابه "​أناشيد حياة​" في معرض المهرجان الكتاب اللبناني للحركة الثقافيّة-كنيسة مار الياس انطلياس بحضور حشد من الشخصيات الروحيّة والسياسية والأصدقاء.

انها أناشيد فصول حياة اندثرت بألوان المواسم التي عاش الراهب اللبناني الماروني كلا منها حتى الثمالة، بمزيج دقيق من روح المغامرة وملامسة عتبة التمرد، ولكن من دون ان يتجاوزها. من مسرح الطفولة الى خشبة المسرح الى الشاشة الصغيرة والفضّية، فالمنبر الجامعي والاوساط والمراتب الاكاديمية الرفيعة، يستعرض الكاتب مراحل حياته، وما رافقها من أحداث، كمشاهد متلاحقة قدمها بأفضل ما يمكنه، وطبع كل مشهد منها بخاتمه الخاص، حتى تكاد الحروف تسمع صوته الذي يعرفه اللبنانيون.

لمتابعة قراءة الخبر، إضغط على هذا الرابط.