لم تمنع الأبواب المغلقة عصفورة موقع "الفن" من التحليق فوق أحد المراكز، والرفرفة بين المكاتب والغرف، ولأن عصفورتنا لديها علاقات واسعة، فقد فاجأها وجود إعلامية جميلة تجلس في مكتب أحد أصحاب النفوذ، ليتبين أنها تعمل معه كملحقة إعلامية، على الرغم من أن إمكاناتها المهنية لا تخولها الحصول على هكذا وظيفة.

ما حصل أثار حفيظة عصفورتنا، فتبين لها أن المسؤول على علاقة جنسية بالملحقة، وهي تستغل هذه العلاقة لكسب الموقع الوظيفي الجديد ومبلغ خيالي شهرياً بدل أتعابها، بالإضافة إلى وظيفة وهمية في إحدى أكبر الشركات بمبلغ خيالي أيضاً.