بعد الأخبار التي انتشرت مؤخرا عن ان النجم العالمي الراحل ​مايكل جاكسون​ كان يتحرش جنسيا بالأطفال، خرجت ابنته باريس جاكسون عن صمتها ودافعت عن والدها وذلك عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة الى ان الوثائقي الذي انتشر وكان مفاده ان جاكسون اعطى قطعة مجوهرات لطفل مقابل ممارسة الجنس معه، وقالت: "انهم يفعلون هذا لكل شخص لديه قلب طيب يحاول تغيير العالم، ولكن هل تعتقدين حقًا انهم يستطيعون تدمير مسيرته؟".

ويتحدث الفيلم الوثائقي "ليفنغ نيفرلاند" عن رجلين يزعمان أن جاكسون اعتدى عليهما جنسيًا في طفولتهما.