كشفت مجلة "إنترتيمنت ويكلي" الأميركية أن الموسم الجديد من المسلسل البريطاني الشهير "​Game Of Thrones​" "صراع العروش"، سيحمل أطول مشهد حرب في تاريخ الأفلام والمسلسلات.

وذكرت المجلة أن إحدى الحلقات ستكون بأكملها حول معركة "ونترفيل"، حيث سيواجه البشر الحلفاء جيش "نايت كينغ".

وبحسب المصدر نفسه، ستجمع الحلقة بين معظم الشخصيات الرئيسية في المسلسل في مكان واحد، لأول مرة منذ الحلقة الأولى التي بُثت في 17 أبريل 2011، موضحة أن بعض حلقات الموسم الأخير ستستمر لمدة 90 دقيقة.

وكشفت المجلة أن الشخصيات الموجودة في المعركة هي؛ جون سنو "كيت هارينغتون"، وديانيريس تارغاريان "إيميليا كلارك"، وتايريون لانستر "بيتر دانكليغ"، وآريا ستارك "مايسي ويليامز"، وسانسا ستارك "صوفي ترنر"، وبريني "غويندولين كريستي".

وبحسب المجلة فإن حركة معركة "ونترفيل" تطلّبت 11 أسبوعاً من التصوير الليلي، وما يصل إلى 750 شخصاً من طاقم العمل، واصفة إياها بالحلقة الأكثر إرهاقاً في تاريخ المسلسل، إلى درجة أن المخرج ميغويل سابوتشينك قد اتصل على ما يبدو بالممثلين قبل سنة من الموعد ليطلب منهم الاستعداد لها.

وأعلنت شبكة "HBO" المُنتجة للمسلسل موعد بث الحلقة الأولى من الموسم الثامن الأخير من الصراع، في 14 نيسان المقبل.

ومن المتوقع أن يشهد هذا الموسم الذي بُنيت أحداثه في الأساس على سلسلة روايات، أغنية الجليد والنار للكاتب جورج آر.آر. مارتن، والمعركة الأخيرة الكبرى في تاريخ المسلسل، ومصير الممالك المتناحرة فيما بينها، خاصة "ستارك" و"لانستر".

وكان ريتشارد بليبلر، رئيس شبكة "HBO" الأميركية المنتجة للمسلسل، قد كشف في وقت سابق عن احتواء الموسم الثامن الأخير لمسلسل "صراع العروش" على تجربة "غير مسبوقة" في المشاهدة.

ويعتبر "Game of Thrones" الأوسع انتشاراً والأكثر مشاهدة على مستوى العالم، بعد أن تمكّن من لفت انتباه عشاق الدراما والإثارة والأكشن إليه، وذلك بعد أن عُرض للمرة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية، في 17 أبريل عام 2011، على قناة HBO الأمريكية، وصار يُعرض في 54 دولة حول العالم.