مرّة جديدة توضح المغنية العالمية ​ليدي غاغا​ طبيعة العلاقة التي تربطها بالممثل الأميركي ​برادلي كوبر​ والتي أثيرت التساؤلات حولها وإن كانا في علاقة حب بعد أن إجتمعا ببطولة فيلم "A Star Is Born" وأدائهما المميز لأغنية "Shallow" أثناء حفل الأوسكار حيث بديا منسجمين وحميمين جداً.

وخلال إطلالتها مؤخراً ضمن برنامج "جيمي كيميل لايف" قال لها كيميل: "كان هناك انسجام مع برادلي، وعلى الفور، وأظن أن هذه مجاملة، بدأ الناس يقولون: أوه، يجب أن يكونا على علاقة حب".

وردت غاغا على كيميل بشن هجوم لاذع على مواقع التواصل: "أولاً، وسائل الإعلام الاجتماعية، بصراحة تامة، هي مرحاض الإنترنت. وما فعلته بالثقافة الشعبية ​​هو أمر بائس".

وتابعت: "رأى الناس الحب، وخمّنْ ماذا، هذا ما أردنا أن يراه الناس"، "إنها أغنية حب، والفيلم هو قصة حب، لقد عملنا بجد، وعملنا طوال الأسبوع على هذا الأداء".

وواصلت التوضيح: "من منظور الأداء، كان من المهم بالنسبة لنا أن نكون متناغمين طوال الوقت. لقد ظلت ذراعي ملفوفة حول توني بينيت (مغني أميركي) لمدة ثلاث سنوات خلال جولة حول العالم. عندما تغني أغاني الحب، فهذا ما تريد أن يشعر به الناس".