كشف كونراد موراي، طبيب نجم البوب الراحل ​مايكل جاكسون​ العديد من الحقائق عنه، قائلاً إنه غيّر شكله لنسيان ألم الماضي، لأن والد جاكسون كان يضربه ويشتمه وينعته بالقبيح.
وأضاف أن تغييره لشكله لم يعط أية نتيجة، ولم ينسَ ذكرياته الأليمة.
كما كشف موراي أنه كان يُلبس جاكسون الواقي الذكري كُلّ ليلة، نظراً لمعاناته حينها من مشكلة صحية، وهي فُقدان الإحساس والعجز عن ضبط دخوله إلى المرحاض، فكان جاكسون يُبلل نفسه ليلًا، ونتيجة مواجهته لهذه المشكلة الصحية، كان يرتدي سراويل داكنة اللون.