فرح يوسف    فنانة سورية بدأت مشوارها الفني منذ الصغر، لكنها لم تكتسب شهرة واسعة ويتعرف عليها الجمهور العربي، إلا بعد مشاركتها في الموسم الثاني من برنامج "أراب آيدول"، والذي وصلت فيه إلى النهائيات.

 

 

 

نشأتها

ولدت  فرح يوسف   في الـ20 من شهر تموز/يوليو عام 1989 في مدينة طرطوس في سوريا، درست لأربع سنوات الطب البشري ولم تكمل كما درست أدب إنكليزي، وكذلك درست سنة واحدة في المعهد العالي للموسيقى بدمشق.

 

مشاركتها في "أراب آيدول"

شاركت   فرح يوسف   في الموسم الثاني من برنامج إكتشاف المواهب "آراب أيدول"، والذي حقق لها شهرة واسعة في العالم العربي، حيث تمكنت من جذب الأنظار إلى خامة صوتها المميزة، ما مكّنها من الوصول إلى المرحلة النهائية، لكنها لم تتوج باللقب الذي فاز فيه الفنان الفلسطيني محمد عساف.

 

 

أراب آيدول أنقذها من الموت

روت  فرح يوسف  بعد مشاركتها في "آراب أيدول" كيف أنقذتها هذه التجربة من الموت المحتم، حيث قالت إن مجيئها إلى بيروت أنقذها من الموت، بعد أن سقطت قذيفة بالقرب من الشقة التي تسكنها في دمشق، والتي دمّرت بالكامل ولم يبقَ أي شيء من أغراضها الشخصية.

وأضافت: "في البداية، جئت إلى بيروت بمبدأ أنّني سأمكث هنا يومين فقط لأعود إلى سوريا بعد تجارب الأداء، ولكنّ سوء الأحوال هناك حال دون عودتي إلى هناك، وفضّلت إدارة البرنامج أن أبقى في بيروت بإنتظار المرحلة الثانية. وهكذا حصل، لكن لسوء الحظ لم أجلب معي من البيت سوى بدلي ثياب، وعوضاً عن اليومين أمضيت 4 أشهر تحت رعاية القيمين على البرنامج الذين لم يتركوني ولا لحظة".

 

 

مشوارها الفني

قبل الحديث عن إنطلاقتها الفعلية بعد خروجها من برنامج "أراب أيدول"، يشار إلى أن   فرح يوسف   كانت لها مشاركات فنية من خلال أدائها للعديد من شارات المسلسلات السورية، منها "الأميمي" مع صفوان العابد، و"الولادة من الخاصرة" الذي قامت ببطولته كندة علوش، كما غنت أيضاً في مسلسل "زمن البرغوت"، هذا إضافة إلى إحيائها بعض الحفلات.

أما وبعد تعرف الجمهور العربي عليها من خلال البرنامج، بدأت  فرح يوسف  فعلاً مشوارها الفني الخاص بها، وبدأت بإطلاق أغنياتها الخاصة نذكر منها "لحظة رجوعك"، "حياتي لمين"، "عزا قلبي"، "أعد السنين"، "ماكو بحلاتك" و"الحكاية".

 

 

أثارت الجدل حول ديانتها

أثارت   فرح يوسف   الجدل بين المتابعين حول ديانتها، وجاء ذلك بعد أن شاركت في العام 2013 الجمهور صوراً من إحتفالها برفقة عائلتها بعيد الشكر، بينما كانوا يتواجدون في الولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي عرّضها للإنتقادات من قبل البعض فمنهم من اعتبرها دليلاً على عدم تأثر فرح يوسف بما يجري من أحداث مضطربة في سوريا، بينما شكك البعض الآخر حول إسلامها.

وبدورها ردّت فرح يوسف على هذه الإنتقادات، من دون الإفصاح عن ديانتها قائلةً: "وشو يعني ازا كنت مسلمة ما بيصير احتفل فيه ؟!!!! من وين بتتعلمو وبتجيبو هالأفكار هي ؟!!»، كما رفضت التعليق على سؤال معجبة حول كونها مسيحية الديانة، وكتبت: "شو هالسؤال؟!".

 

 

حياتها الخاصة

منذ العام 2016 تعيش  فرح يوسف   علاقة عاطفية مع شاب من الجنسية الفنزويلية، وهو مقيم في أميركا حيث هي تقيم أيضاً.

 

إساءتها للسعوديين وإعتذارها

أثار مقطع صوتي مسرب لـ   فرح يوسف   جدلاً واسعاً ، بعد أن قيل بأنّها تهاجم فيه العائلة المالكة في السعودية، ما أثار غضب الجمهور السعودي الأمر الذي استدعى اعتذارها.

وبعد الكثير من الإنتقادات التي طالت فرح يوسف، قدمت إعتذاراً رسمياً عبر حسابها الخاص، وأكدت  أن البعض تطاولوا على بلدها بشكل استفزازي، ما دفعها إلى الإعلان عن ذلك الموقف.