بعد أن رصدتها عدسات الباباراتزي وهي على الشاطئ مع صديقاتها تشرب الخمر، أثارت ماليا، الإبنة الكبرى للرئيس الأميركي السابق ​باراك أوباما​، الجدل بالبيكيني الأبيض على شواطئ ​ميامي​، حينما كانت تستمتع بوقتها مع صديقاتها أيضاً.

وظهرت "ماليا" بالبيكيني الأبيض، وهي تستمتع بأشعة الشمس على الشاطئ برفقة 3 من صديقاتها، اللواتي خرجن معها في عطلة نهاية الأسبوع من ولاية فلوريدا.

وذكر موقع "​ديلي ميل​" البريطاني، أن "ماليا" كانت بمفردها مع صديقاتها، حيث لم يُشاهد أحد من أفراد عائلتها أو صديقها البريطاني روري فاركوهارسون.