يختتم فيلم "​الرجال فقط عند الدفن​"، فعاليات برنامج عربيات، الذي تنظمه ​الخزانة السينمائية​ بطنجة في ​المغرب​.

وتدور أحداث الفيلم في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، حيث تستقبل أم كفيفة بناتها لكي تكشف لهن عن سر دفين، ولكنها تموت قبل أن تتمكن من ذلك. خلال الجنازة تحاول البنات التعامل مع الوفاة المفاجئة لوالدتهن والعمل معاً على كشف سرها، من خلال البحث عن أدلة لدى الزوار الوافدين لتعزية الأسرة، وتدريجياً في العزاء تنكشف تفاصيل حياتهن، مما يتسبب في تصاعد التوتر الدفين بين أفراد الأسرة إلى السطح تدريجياً، فيما يحاولن التعامل مع أسرارهن الخاصة والشعور بالذنب المتجذر لديهن. إلا أن وصول ضيف غير مألوف يهز أساس أسرتهن بالكامل. فكيف سيتفاعلن مع تلك الأحداث؟

الفيلم من بطولة سليمة يعقوب، هبة صباح، عبد الرضا ناصري، سيناريو وإخراج الإماراتي عبد الله الكعبي، ويعد أول فيلم روائي طويل له.