في حي باب الشعرية بالقاهرة يوم 15 أيلول/سبتمبر عام 1934، ولد عزت حسن العلايلي والذي عرف بعد دخوله مجال التمثيل بإسمعزت العلايلي​، لأب يعمل محاسباً بينما كانت والدته ربة منزل ولديه خمس شقيقات إناث هن "عصمت وعفت وعنايات ونجوات وفاطمة".
وفي طفولته بنى مسرحاً بداخل الشقة، بعد خروج والديه ويسمح للجيران بمشاهدة ما يقوم به من عروض ومونولوغات مقابل "قرش"، وكان وقتها حريصاً على الفن والسينما والمسرح، وكان يشاهد أعمال ​يوسف وهبي​ و​نجيب الريحاني​.


سجن 3 أشهر بعد محاولة اغتيال ​جمال عبد الناصر
في عام 1950 قرأ عزت العلايلي إعلاناً أمام مكتب أحد المحامين في حي السيدة زينب، يطلب من الراغبين بالتطوع مع الفدائيين بالإسماعيلية تسجيل أسمائهم للمشاركة، ووقتها قرر المشاركة وذهب إلى الإسماعيلية وساهم في نقل السلاح إلى الفدائيين هناك، ولكن بعد محاولة اغتيال جمال عبد الناصر في منطقة المنشية بالإسكندرية في عام 1954، تم إلقاء القبض عليه وإيداعه السجن لمدة 3 أشهر، وذلك بعدما تبين أن المحامي الذي سجل اسمه عنده ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، لكن تم الإفراج عنه لاحقاً واعتبر فترة السجن مهمة في حياته حيث تعرف على كبار المفكرين والمثقفين في هذا الوقت، وبعدها ركز على دراسته حتى تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 1960 إلى أن بدأ حياته من ماسيبرو وعمل معداً للبرامج وذلك كي يتمكن من رعاية شقيقاته بعد وفاة والده وكان أول برنامج يشارك في إعداده هو "رحلة اليوم" والذي قام من خلاله بجولات في محافظات مختلفة في مصر.

أول فرصة للتمثيل مع ​فريد الأطرش​ وبداية إنطلاقته
ظل حلم التمثيل يراودعزت العلايلي،حتى حصل على فرصة بالظهور في مشاهد قليلة ضمن فيلم "رسالة من امرأة مجهولة"، الذي قدمه فريد الأطرش و​لبنى عبد العزيز​، والذي لفت الأنظار إليه، وبعدها بعام شارك في فيلم "القاهرة" وهو إنتاج مصري - بريطاني مشترك، وقدم بعدها "الجاسوس" و"الرجل المجهول" و"السيد البلطي" و"معسكر البنات" و"قنديل أم هاشم" و"3 وجوه للحب" ومسلسل "أبداً لن أموت"

حقبة النجومية وفيلم "​الأرض​" مع ​يوسف شاهين
في عام 1970 كانت الإنطلاقة نحو النجومية والتفرد، بعد أن شارك بشخصية "عبد الهادي" في فيلم "الأرض" أمام محمود المليجي ويحيى شاهين، والفيلم يُعتبر علامة من علامات السينما المصرية من إخراج يوسف شاهين ، وفي هذه المرحلة أيضاً قدّمعزت العلايليالعديد من البطولات سواء على مستوى السينما أو المسرح وحتى التليفزيون فشارك في فيلم "شلة الأنس" و"خائفة من شيء ما" وفيلم "عيب يا لولو عيب" و"سأكتب اسمك على الرمال" و"زائر الفجر" و"الناس والنيل" ومسرحية "أولادنا في لندن" وفيلم "الأبرياء" والفيلم الجزائري "طاحونة السيد فابر"و "لا تتركني وحدي" و"على من نطلق الرصاص" و"السقا مات" و "شلة الأنس" ومسلسل "وآه يا زمن" و"اللص والكلاب" .
وكان ينافس ​محمود ياسين​ في ذلك الوقت على العمل مع النجمات، فشارك في "الإختيار" أمام سعاد حسني ، و"ذات الوجهين" أمام شادية "، وحصل على البطولة أمام ​فاتن حمامة​ في فيلم "لا عزاء للسيدات".

فيلم جريء مُنع من العرض
وعلى الرغم من أدواره الرومانسية والشخصية الرصينة طوال الوقت، لكنه قدم خلال مشواره فيلماً عُرف بجرأته بعنوان "​ذئاب لا تأكل اللحم​" والذي تم تصويره في عام 1973، ولظهور البطلةناهد شريف​في الفيلم تقريباً عارية تم منع عرضه وقتها، وإعتبره البعض من الأفلام الإباحية.

الثمانينيات ونجومية مستمرة وقمة النجاح
في الثمانينيات إستمر وهجعزت العلايليأيضاً، وظل القاسم المشترك للعديد من الأعمال الناجحة، منها "الأقوياء " و"اللعبة القذرة" و "أهل القمة" و"وقيدت ضد مجهول" و"القادسية" و"المجهول" و"الإنس والجن" و"الطاغية" و"البنديرة" و"دقة زار" و"التوت والنبوت" و"المطاردة الأخيرة" و"الورثة" و"لا تدمرني معك" و"قفص الحريم" و"عذراء وثلاثة رجال" و"قفص الحريم" و"الصبر في الملاحات" و"بئر الخيانة" و"غابة الرجال" .
ومن المسلسلات، "الباقي من الزمن ساعة" و"اللقاء الأخير" و"وقال البحر"و "بوابة المتولي" والمسلسل الإذاعي "شذى الأندلس" ومسلسل "الإمام الطبري".
وفي التسعينيات ظل يشارك في أعمال منها، فيلم "انفجار" و"الحب أيضاً يموت" و"بلاغ للرأي العام" و"إعدام قاضي" و "ليلة عسل"، وتألق بشخصيته التي قدمها في فيلم "المواطن مصري"، الذي تقاسم بطولته مع عمر الشريف، وشارك أيضاً في "البريء والجلاد" و"دسوقي أفندي في المصيف" و"الطريق إلى إيلات" و"كلاب المدينة" ومسلسل "رياح الخوف" و"أيام الغضب" و"شيء في صدري" و"الشارع الجديد" و"أحلام مؤجلة" ومسرحية "وداعاً يا بكوات".

البحث عن الراحة وقليل من الأعمال مع بداية الألفية الثالثة
مع بداية الألفية الثالثة وظهور موجة جديدة من السينما والأعمال الدرامية، قررعزت العلايليالمشاركة في أعمال قليلة وأخذ أكبر قدر من الراحة، فشارك في أفلام منها "لا تقتلوا الحب" و"غرانيتا" ومسلسلات "حرس سلاح" و"المهنة طبيب" و"لقاء السحاب" و"عيب يا دكتور" و"أمانة يا ليل" و"شاطئ الخريف" و"الحسن البصري" و"المنصورية".
وعام 2010 شارك في مسلسل "الجماعة"، والذي حقق نجاحاً كبيراً وقت عرضه، وبعدها في عام 2017 قدم مسلسل "​قصر العشاق​" وشارك عام 2018 في فيلم "تراب الماس​"، ومسلسل "قيد عائلي" عام 2019.

نجم أفلام يوسف شاهين و​أم كلثوم​ دعمته
بعد فيلم "الأرض" شارك أيضاًعزت العلايليفي العديد من أفلام المخرج الراحل يوسف شاهين، ومنها فيلم "الإختيار" أمام سعاد حسني وفيلم "اسكندرية ليه"، وقال عن شاهين بأنه مجنون كبير بروح طفل وهو أحد الشعراء المهمين في السينما، ونجح بشاعريته في رسم صورة للإنسان المصري والعربي بكل إيجابياته وسلبياته .
كشف أن كوكب الشرق أم كلثوم ساندته حين تعرض لحالة حزن شديدة، بسبب الهجوم عليه بعد عرض أحد افلامه، فقالت له "تفتكر ربنا اللي حط فيك الموهبة ح يتخلى عنك"، ليتبدل الحزن على الفور ويقرر إستكمال مشواره الفني.

وفاة زوجته عطلت مسلسل "قصر العشاق" وحزن في منزله لوفاة إبن شقيقته
بشكل مفاجئ في عام 2017 توفي نجل شقيقته، وكان وقتها في ندوة حين علم بالخبر فاضطر أن يتركها، لتتوفى زوجته السيدةسناء الحديدي​بعد صراع مع المرض، وهي أم نجله الطبيب "محمود العلايلي" والذي شارك من قبل في أعمال تمثيلية وإعلامية أيضاً، وشارك في بطولة مسلسل "حكايات بنعيشها" وفي حكاية "فتاة الليل" أمام ​ليلى علوي​، كما كان قد ألقي القبض على نجله بتهمة شيكات من دون رصيد، ولكن تم الإفراج عنه بعد التصالح مع الشخص الذي تقدم برفع دعوى قضائية ضده.

فيلم عن سيرته الذاتية وتكريمات مختلفة
خلال مشواره الفني، نالعزت العلايليالعديد من التكريمات، وعرض في حفل تكريمه من المسرح القومي فيلم عن سيرته الذاتية من إنتاج المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية، كما أطلق المعهد الدولي العالي للإعلام كتاب "عزت العلايلي فنان الأرض المصرية" في دورته الثالثة، وحصل على درع تكريمية من مهرجان ART وتكريم من مهرجان وهران للفيلم العربي، وكُرّم أيضاً من مهرجان أوسكار السينما العربية، وجائزة مهرجان دبي السينمائي.

ندم على مقابلة مبارك
أعلنعزت العلايليندمه على لقاء الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ضمن وفد من الفنانين، وقال إنه بعد ثورة 25 كانون الثاني/يناير عام 2011، إكتشف أن هذا اللقاء كان لتجميل صورة مبارك، وليس كما يعتقد من أجل الإصلاح والإهتمام بالفن.

وفاته
فُجع الوسط الفني في مصر بوفاةعزت العلايلييوم 5 شباط/فبراير عام 2021، عن عمر ناهز الـ86 عاما.
وأعلن الخبر الحزين إبنه محمود العلايلي، الذي كتب على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي: "توفي صباح اليوم والدي الفنان عزت العلايلي، تقام صلاة الجنازة بعد صلاة العصر بجامع المروة بجوار مستشفى دريم لاند".