ما إن أطلقت الفنانة اللبنانية ​نانسي عجرم​ فيديو كليب أغنيتها "الحب زي الوتر" الذي وقّعته المخرجة ​ليلى كنعان​، حتّى أثارت ضجة قوية بين المحبين الذين انبهروا بمفاجأة فنانتهم.

وأنا شخصياً أعجبت بإطلالة نانسي، بغض النظر عما إذا كانت فخمة أو لا، فهي مناسبة تماماً لهذا العمل الذي أخذتنا فيه نانسي برحلة سافرنا بها مع الحب، وشعرنا بسلام، وطبعاً أقدّم التحية لمنسقة لباسها ولمخرجة العمل.

أولاً، الفستان الأبيض الذي اختارته من مجموعة المصمم جورج حبيقة موفق إختيار لونه جداً، فليس هناك داعي أن نرتدي الأحمر عندما نريد أن نعبّر عن الحب، فالحب هو السلام، النقاء، البراءة، وهو حالة تشير إلى الضياء كما حال اللون الأبيض.

ثانياً، إستخدام قماشة الشيفون والدانتيل ساعد صورة الكليب كثيراً، خصوصاً أنها في الطبيعة، فبالفعل شعرنا وكأنها تطير من زاوية إلى أخرى.

ثالثاً، الشعر الذي ساهم بإبراز إطلالة نانسي أكثر التي بدت كالملاك، واعتماد "الجدولة" على مقدمة الرأس التي بدت كالتاج على رأسها، وفي الحقيقة، تصفيفة الشعر هذه نادراً ما تعتمدها عجرم بإطلالاتها، فدائماً تفضل أن تبقي شعرها منسدلاً على كتفيها.

رابعاً، الماكياج هادئ وبسيط، وبالتالي تم التركيز قليلاً على رسمة العينين بالـ"آيلاينر" التي أبرزت لونهما.