تصدّر المخرج المصري   خالد يوسف​    "ترند" مواقع التواصل الإجتماعي لأكثر من مرة، لإثارته الجدل سواء عند الكشف عن زواج جديد له أو عبر الفيديو الفاضح الذي تردد بأنه يجمعه بالممثلتين المصريتين ​شيما الحاج​ و​منى فاروق​، بعد أن تم القبض عليهما بتهمة ممارسة الفعل الفاضح، إلا أن مصير خالد يوسف في القضية لا يزال مجهولاً.

 

 

 

والده عمدة في كفر الشيخ وحياة سياسية منذ الطفولة

في 28 أيلول/سبتمبر لعام 1964 ولد   خالد يوسف   حلمي محمد في إحدى قرى "كفر الشيخ"، ويبدو أن السياسة تلاحق خالد يوسف منذ نعومة أظافره فوالده كان يشغل منصب عمدة وكان أيضاً أمين الإتحاد الإشتراكي بمركز "كفر الشيخ" وهو ما جعله يتربى على الاشتراكية والناصرية، وأيضاً كان مهتماً بالإطلاع والقراءة منذ صغره. درس خالد يوسف الهندسة في جامعة بنها وتخرج منها في عام 1990، وكان وقتها منشغلاً بالسياسة ومن أبرز قيادات الحركة الطلابية، مما جعله يتقرب من العديد من الشخصيات السياسية مثل خالد محيي الدين و​يوسف شاهين​. وقد غيّر لقاؤه بيوسف شاهين حياته حيث اكتشف هذا الأخير موهبة خالد يوسف الفنية.

 

 

بدأ مشواره كممثل وانتقل للإخراج من مدرسة يوسف شاهين

بعد أن شجعه المخرج يوسف شاهين على دخول المجال الفني، شارك   خالد يوسف   لأول مرة عام 1990 كممثل في الفيلم الروائي القصير "القاهرة منورة بأهلها"، إلا أنه شعر برغبة ملحة في الإخراج وبالفعل انضم ليوسف شاهين وبدأ تجربته الثانية عام 1992 وعمل كمساعد مخرج في فيلم "المهاجر"، كما شارك أيضاً في كتابة حوار وسيناريو الفيلم، مما جعل يوسف شاهين يستعين به كمخرج منفذ في أفلام مثل "المصير" و"الآخر" و"اسكندرية نيويورك"، ولكن مع مطلع عام 2000 قدّم   خالد يوسف   أول تجربة له كمخرج من خلال فيلم "العاصفة"، والذي قام بتأليفه وإخراجه وقدم بعدها فيلم "جواز بقرار جمهوري"، وعمل في العام نفسه مع المخرج يوسف شاهين كمساعد مخرج لفيلم "سكوت ح نصور" وعمل معه مخرجاً منفذاً في عام 2004 لفيلم "اسكندرية نيويورك" ، وفي عام 2005 قدم فيلم "ويجا" و"إنت عمري" وبعدها بعام قدم فيلم "خيانة مشروعة"، وفي عام 2007 قدم "​حين ميسرة​" وأخرج فيلم "هي فوضى" مع المخرج يوسف شاهين ، وفي عام 2008 قدم "الريس عمر حرب" وبعدها بعام قدم فيلم "​دكان شحاتة​" وعام 2010 قدم فيلم "كلمني شكرا" وفي عام 2011 قدم "الشارع لنا" و"كف القمر" وانشغل بعدها بالسياسة قبل أن يعود للإخراج من خلال فيلم "كارما" الذي عرض عام 2017.

 

عمرو سعد​ وصفه بالأناني و​غادة عبد الرازق​ اعترفت بفشل فيلمه الأخير

بعد عرض فيلمه الأخير "  كارما   "، قالت   غادة عبد الرازق    بطلة الفيلم بأنها لم تشاهد الفيلم لأن مضمونه السياسي الجاد لا يتماشى مع ما يريده الجمهور، وهو ليس أول خلاف بين غادة و   خالد يوسف   . وعاد بعدها عمرو سعد ليقول أثناء ظهوره ضمن أحد البرامج بأن دعاية الفيلم قديمة وبأن فريق العمل حذره من ذلك إلا أن خالد يوسف تمسك برأيه وهو ما تسبب في عدم تحقيق العمل إيرادات جيدة، ووصف خالد يوسف بالأناني وذلك على الرغم من أن يوسف هو الذي قدم البطولة لعمرو سعد منذ بداياته الفنية..

وكانت الممثلة ​هند صبري​ من قبل قالت بأنها لن تعيد التعاون مع خالد يوسف بعد تجربتهما في فيلم "ويجا" وهو بطولة مشتركة جمعها بالعديد من الفنانين وعلى رأسهم ​منة شلبي​ وهاني سلامة، وقالت هند بأنه لا يوجد بينها وبين خالد كيمياء كمخرج.

وهاجمته أيضاً ​حنان ترك​ التي شاركت معه في العديد من الأفلام وقالت بأن يوسف شاهين لم يعلمه بتقديم أفلام خادشة للحياء .

 

 

قدم هيفاء وهبي سينمائياً واكتشف حورية فرغلي و​سمية الخشاب​ تألقت بأعماله

وعلى الرغم من هجوم بعض أبطال أفلامه عليه إلا أن   خالد يوسف   استطاع أيضاً أن يقدم العديد من النجوم للسينما ، فبداية هيفاء وهبي في التمثيل كانت مع خالد يوسف في فيلم "دكان شحاتة" الذي حققت خلاله نجاحاً كبيراً ، واكتشف كذلك حورية فرغلي التي قدمها لأول مرة من خلال فيلم "كلمني شكرا" مما أهلها بعد ذلك لتقدم العديد من البطولات وقد شاركت معه أيضاً في "كف القمر" ، كما اكتشف دوللي شاهين وقدمها في فيلم "ويجا" في أول ظهور لها في مصر ، أما سمية الخشاب فقد أعاد اكتشافها سينمائياً وتألقت معه في العديد من الأعمال منها "حين ميسرة" و"الريس عمر حرب" و"خيانة مشروعة".

واتسمت أعمال  خالد يوسف   بالجرأة سواء في تناول القضايا وأيضاً في المشاهد الساخنة التي قدمها في الافلام.

 

 

شاليمار ليست زوجته الأولى وأنكر زواجه السري من   ياسمين الخطيب

على الرغم من أن البعض يعتقد بأن شاليمار الشربتلي هي الزوجة الأولى للمخرج خالد يوسف، إلا أنه انفصل عن زوجته الأولى وأم أولاده الثلاثة بعد الخلافات العديدة حيث أن خطبته على الممثلة   منة شلبي    تمت أثناء زواجه بها ولكن بعد انفصاله عن منة لرفض والدتها الفنانة المعتزلة زيزي مصطفى هذه الزيجة انفصل عن زوجته الأولى أيضاً التي يخفي اسمها عن الاعلام. وبعدها أعلن زواجه من الفنانة التشكيلية السعودية شاليمار الشربتلي، والتي أنجب منها ابنته التي تعيش في فرنسا.

ووسط العديد من الشائعات عن طلاقه من شاليمار وهو ما نفاه خالد، لتكشف الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب بأنها تزوجت من خالد يوسف عام 2018، وبعد إنكار خالد لتصريحاتها قامت الخطيب بنشر صورها معه وقالت في بيان عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي أنها تزوجته في أثناء انفصاله عن شاليمار غير الرسمي، ولكنها انفصلت عنه أيضا ، وعلق خالد يوسف على الأمر أن هناك مكيدة مدبرة تحاول تشويه صورته.

 

 

فيديو فاضح يجمعه بممثلات شابات وبلاغ بمجموعة فيديوهات جنسية له

انتشر عبر السوشال ميديا فيديو فاضح، ظهرت فيه   منى فاروق وشيما الحاج    ، وهما تمارسان فعلاً منافياً للأخلاق ولم يظهر   خالد يوسف   في الفيديو، إلا أن صوته كان واضحاً. وتم القبض على الممثلتين في حين يتواجد خالد يوسف في فرنسا وبتعليق له عبر أحد مواقع التواصل الإجتاماعي نفى أن يكون هارباً إلى فرنسا حيث أنه يتواجد هناك مع زوجته وأولاده ، وقام محامي يدعى أسامة عبده زهران بتقديم بلاغ ضد النائب العام ضد خالد يوسف وأرفق في البلاغ 50 اسطوانة تحتوي على مقاطع فيديو جنسية لخالد يوسف وفنانات وفتيات وبأنه يستغل الفتيات في ممارسة الفجور .