أحرجت النجمة العالمية ​ليدي غاغا​ أكاديمية الأوسكار عندما أشعلت مسرح الغرامي بأدائها لأغنية Shallow الفائزة بجائزتي غرامي كأفضل أداء بوب، وأفضل أغنية كتبت لوسيط مرئي، في وقت أن أكاديمية الأوسكار كانت ترغب في أن تؤدي ليدي غاغا الأغنية المرشحة لجائزة أفضل أغنية في فيلم، لأول مرة على مسرحها.

غاغا خطفت الأنظار في العرض الذي قدمته على المسرح برفقة الملحن مارك رونسون الذي تولى العزف على الغيتار، في وقت غاب عن الحفل شريكها في الأغنية برادلي كوبر الذي كان متواجدا في لندن في نفس الوقت، لحضور حفل بافتا حيث فاز فيلمهما A Star Is Born بجائزة أفضل موسيقى تصويرية.

يذكر ان فيلم A Star Is Born مرشح هذا العام لـ8 جوائز أوسكار من بينها أفضل فيلم و أفضل أغنية في فيلم لـ Shallow.