أيدت محكمة الاستئناف في دولة الكويت حكم محكمة الجنايات بتغريم الفنانة الكويتية المعروفة بإسم ​مونيا​ مبلغ 2000 دينار كويتي (6.600 دولار) بتهمة نشر مقاطع مخلّة بالآداب العامة.

وكانت المحامية أبرار الصالح تقدمت بشكوى ضدّ الفنانة مونيا بتهمة نشر مقاطع مخلّة بالآداب عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وتحريضها على الفجور وسوء إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي.

وبحسب صحيفة "الأنباء" الكويتية فإن ضابطاً من إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية شهد أن مونيا قامت بنشر مقاطع على صفحتها الخاصة تتضمّن الإخلال بالحياء والتحريض على الفسق والفجور، وهي ترتدي ملابس ضيقة على أنغام الموسيقى وتحرّك جسدها ويدها بشكل غير متعارف عليه لدى الشعب الكويتي المحافظ على القيم الإسلامية.

ومن جهتها كانت نفت مونيا هذه التهمة وأكدت أن ما قامت به كان مجرد تسويق لفيلم سيعرض قريباً.