تردد العديد من الأخبار التي تفيد ان الممثلتين المصريتين ​منى فاروق​ و​شيما الحاج​ وصلتا إلى محكمة جنح مدينة نصر، للنظر في تجديد حبسهما.

وقد حاولتا التخفي من عدسات الكاميرات، حيث انهما ارتديتا طرحة لإخفاء وجهيهما.

الجدير ذكره انه قد تم القاء القبض عليهما لإتهامهما بإرتكاب فعل فاضح بعدما تمّ تداول فيديو جنسي لهما زعم أنهما كانتا مع المخرج خالد يوسف، وأشارت التحقيقات إلى أنهما إعترفتا في نيابة جنوب القاهرة الكلية، بأنهما هما بالفعل من كانتا في المقطع الذي انتشر بشكل كبير.