استطاع الفنان اللبناني ​موري حاتم​ أن يسرق قلب الفنانة الكندية البلجكية ​لارا فابيان​ خلال مشاركته في برنامج "​ذا فويس​" بنسخته الكندية. وقدّم موري أغنية Que Je t'aime على طريقته الخاصة وبعد ان انهى اغنيته تأثر كثيرا بتحقيق حلمه وقال للارا انها أثرت كثيرا على حياته وطفولته ومسيرته الفنية وان القدر جمعهما سويا بعد 9 سنوات ففي 2010 كان من المفترض ان تحيي لارا حفلا في لبنان الا ان ألغي ما احزن موري.

وحضنت لارا موري بعد كلامه الذي أثر فيها وقالت انها هي لا يحق لها ان تغني في لبنان لأسباب سياسية على الرغم انها تمتلك قاعدة جماهرية واسعة هناك وانضمام موري الى فريقها كأن جزءاً من لبنان أتى اليها.

وكتب موري على حسابه الخاص : "اليوم بلّش تحدي جديد.

الفنانة العالمية لارا فابيان و مثلي الاعلى بالفن اختارتني لكون بفريقها .

لحظات كتير مؤثرة و حقيقية عشتها بمرحلة الصوت و بس و ما رح انسيها بحياتي.

بوعدكم انو المشوار رح يكون طويل و هيدي بس البداية"