أقيم مساء أمس السبت حفل ختام ​مهرجان جمعية الفيلم​ في دورته الـ45، بسينما محمد فريد في وسط البلد بحضور ​يحيى الفخراني​ ويسرا و​ليلى علوي​ و​محمود حميدة​، والمخرج ​أحمد فوزي​ وال​إعلام​ية بوسى شلبي. 

وبدأ الحفل بالسلام الجمهوري، ثم عرضت لقطات من الأعمال المتنافسة في المهرجان، وقدمت الإعلامية بوسي شلبي، وألقى محمود عبد السميع كلمة الختام، وأعلن خلالها غياب وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، لسفرها خارج مصر.

وتم تكريم يحيى الفخراني والذي قال اثناء تسلمه الجائزة إن أول تكريم يتلقاه في حياته من خلال جمعية الفيلم التي وصفها بالعريقة، مضيفاً أن الدورة الـ45 للمهرجان لها معنى كبير لأنها تذكرني بأول تكريم في حياتي، لافتا إلى أن بعض الجهات تتخذ من الجوائز سبوبة، وبالتالي تفقد الجائزة قيمتها. كما قال: "كل مابشوف عمل ل​نجيب الريحاني​ أقول الله يرحمه، ذلك هو التكريم الحقيقي".

كما تم تكريم ليلى علوي، والتي أكدت أنها تتابع المهرجان وما يقدمه من جوائز سنوياً، ومحظوظة أنني واقفة مع أساتذتي جلال الشرقاوي ويحيى الفخراني، وضيفة شرف المهرجان ​الممثلة يسرا​، فيما ألقى جلال الشرقاوي خلال تكريمه كلمة قال فيها: "شكرا لهذا الجمع في ضيافة جمعية الفيلم برئاسة القدير محمود عبد السميع، وإسمحوا لي أن أهدي الجمعية نسخة من كتابي تاريخ السينما المصرية".

أما محمود حميدة فأشار خلال تكريمه الى أن مهرجان جمعية الفيلم يهتم بفروع الصناعة السينمائية المختلفة على عكس المهرجانات الأخرى، ويكتسب أهميته من نقاده، كما غاب الممثل ​ماجد الكدواني​ عن فعاليات تكريمه بالمهرجان الـ45، وذلك لإنشغاله بتصوير عمل فني، وتسلمت الممثلة يسرا جائزته.

وكانت لجنة تحكيم المهرجان برئاسة المخرج ​هاني لاشين​ وعضوية كل من الناقد أسامة عبد الفتاح والناقدة الموسيقية رانيا يحيى، والمخرج شريف مندور ود. غادة جبارة، نائب رئيس أكاديمية الفنون ومدير التصوير السينمائي د. محسن أحمد، ود. محمود محسن مهندس الديكور والمخرجة هالة خليل ود. وليد سيف الناقد السينمائي والناقدة ماجدة خير الله، أعلنت جائزة الدورة الـ 45 هذا العام .

وجاءت الجوائز كالتالي: ماجد الكدواني حصل على جائزة أفضل ممثل، عن دوره في فيلم "​تراب الماس​"، بينما حصلت مريهان مجدي على جائزة أفضل ممثلة دور أول عن دورها في فيلم "ورد مسموم"، بينما حصلت ​عارفة عبد الرسول​ على جائزة الدور الثاني في التمثيل، بينما حصل الطفل أحمد عبد الحافظ الشهير بـ أوباما، على جائزة الدور الثاني في التمثيل، بينما حصل فيلم "​يوم الدين​" على أفضل فيلم، كما حصل على جائزتي السيناريو والإخراج لأبو بكر شوقي.

وحصل أحمد فوزي صالح على جائزة العمل الأول وجائزة سامي السلاموني للتجديد والإبتكار، عن سيناريو فيلمه "ورد مسموم"، والذي حصل على غالبية الجوائز منها الأفيش الفنان عمر عبد الوهاب ومكساج الصوت لكل من سارة قدوري وستيفان كريغوري، والديكور للفنان عمرو عبد الوهاب وأحمد فايز، بينما تمكن فيلم "تراب الماس" من اقتناص عدد من الجوائز ومنها جائزة أفضل ماكياج لطارق مصطفى وجائزة أفضل موسيقى للموسيقار هشام نزيه، تصوير أحمد المرسي، بالإضافة إلى جائزة أفضل فيلم بإختيار الجمهور وأعضاء جمعية الفيلم.

وتمكن فيلم "حرب كرموز" بالخروج بجائزة أفضل ملابس لتحصل عليها مونيا فتح الباب، وشهادة تقدير من لجنة التحكيم للموسيقار خالد داغر، أما فيلم "زهرة الصبار" فتمكن من الحصول على شهادة تقدير لمدير التصوير عبد السلام موسى، بينما حصل راضي جمال على شهادة تقدير عن دوره في فيلم "يوم الدين"، أما جائزة المونتاج فحاز عليها فيلم "​بلاش تبوسني​".

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً إضغط  هنا .

تصوير: شريف عبدربه