كشف النجم ​جاستين بيبر​ وزوجته عارضة الأوياء هايلي بالديون، العديد من الأسرار حول علاقتهما العاطفية والزوجية، وتحدّثا أيضاً عن معتقداتهما الدينية.

وخلال مقابلة مع  مجلة Vogue، قال بيبر إنه وزوجته لم يمارسا الجنس بتاتاً خلال علاقتهما بسبب معتقداتهما الدينية، وهو الأمر الذي حثَّهما على الزواج سريعاً.

وأشار ال أنه لم يمارس الجنس لعام تقريباً، حتى خلال علاقته مع النجمة سيلينا غوميز، والتي إنتهت في ربيع العام الماضي.

وأوضح أن إتخاذه مثل هذا القرار من أجل الله، قائلًا: "لم يُطالبنا الله بعدم ممارسة الجنس من أجله، لأنه يريد وضع القوانين لحمايتنا من الألم والأذيَّة.. أعتقد أن الجنس يمكن أن يسبب الكثير من الألم؛ فأحيانا يمارس الناس الجنس لأنهم لا يشعرون بالرضا بما فيه الكفاية، لأنهم يفتقرون إلى قيمة الذات، فالمرأة تقدم على ذلك، وكذلك الرجل".

كما قال بيبر إن تكريس نفسه لله أكرمه بوجود زوجته هايلي كهدية لتصرفه الجيد، فحينما قابلها في شهر تموز/يوليو العام الماضي، أدرك كمية الحب والاشتياق الذي يكنه لها، ومدى تأثيرها الإيجابي في حياته.