مواهب صغيرة متميزة تركت صدىً طيباً عند المشاهدين على امتداد 13 أسبوعاً تودّع مسرح برنامج "Little Big Stars- ​نجوم صغار​" على MBC1 و"MBC مصر، وهو "الصيغة العربيّة من برنامج المواهب العالمي الشهير "Little Big Shots". في الحلقة الختامية، أكد النجم ​أحمد حلمي​ "أنني واجهت في هذه التجربة مشاعر غير متوقعة، والتقيت بأطفال أفتخر بمواهبهم التي فجروها على المسرح"، لافتاً إلى أنه لمس "الصعوبات التي واجهتهم وكيف تمكنوا من التغلب عليها واجتيازها بنجاح وثقة بالنفس". وأضاف أن "البرنامج أثبت أن عالمنا العربي مليء بالأطفال الذين يجمعون في شخصياتهم الذكاء والموهبة وخفة الظل في وقت واحد". وقد أضاءت الحلقة الأخيرة على مواهب رياضية وفنية بصورة خاصة.

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها

بدخول النجم أحمد حلمي إلى مسرح البرنامج، لفت إلى أنه يشعر بحسرة لأنه يقف في هذا المكان للمرّة الأخيرة في هذا الموسم. بعدها بدأ باستقبال المواهب التي انطلقت مع شهاب الحبسي ابن 14 عاماً الآتي من عُمان، الذي قدم هدية من الحلوى العُمانية لحلمي. تحدث شهاب كيف انطلق في مجال سباق السيارات يوم كان أصغر مشترك في إحدى بطولات الاتحاد الدولي للسيارات، وتمكّن من التغلب على محترفين. وأشار إلى أن الاتحاد وافق على استقباله قبل وصوله إلى العمر المطلوب نظراً للانجازات التي حققها، ثم حقق - وما زال- إنجازات في رياضة الفورمولا 4. كما حصل على بطولات متعدّدة على مستوى بلده والخليج عموماً، إضافة إلى بطولة الشرق الأوسط عام 2015.

أما ليان الشهري (10 سنوات) من السعودية، فتتمتع بموهبتين الأولى هي الرقص الإسباني والثانية هي تقديم الستاند أب كوميدي، لكنها اختارت أن تُبرز موهبتها في الرقص فقط على مسرح البرنامج. ورغم أن الوقوف أمام الجمهور ليس بالمسألة السهلة، إلاّ أن ليان عرفت كيف تتعامل مع الأمر بتشجيع أساتذتها وتوجيههم كما تقول. ولم تؤدي ليان رقصتها على أنغام الموسيقى الاسبانية، بل استعانت بطفلة أميركية موهوبة هي "تيني تي" (Tinie T) التي لا تتجاوز 7 سنوات من عمرها، وتبدع غناءً ورقصاً على المسرح. 

وفي مجال الرقص والفنون أيضاً، أطل التوأم سيلين ورين عبد الله من لبنان (11 سنة). قدمت الفتاتان رقص الـ Tap (Tap Dance)، ولم تخلُ الفقرة من المواقف الطريفة، التي قدمها حلمي.

أما ليليا الزيود (10 سنوات) من الأردن، فتجمع في موهبتها بين الرقص والجمباز، وتتمتع بمواهب رياضية متعددة منها كرة السلة والسباحة والركض إضافة إلى الرسم. وقد كانت ملفتة بعرضها خلال الحلقة.

أما بتال الأحمري من السعودية، فهو أصغر غواص. لا يتجاوز 9 سنوات من عمره، وبدأ بتعلم السباحة والغوص منذ كان في الخامسة من عمره. تحدث مع حلمي عمّا يواجهه الغطاس تحت المياه وكيف يأخذ احتياطاته لتجنب الأمور الخطرة في الأعماق، كما تحدث عن أغرب ما رآه. يحمل بتال 3 رخص غوص مختلفة أحدها درع المنجزين العرب من شرم الشيخ في مصر كأصغر غواص.

مسك الختام كان مع يحيى قطان (11 سنة) من سوريا الذي يدرس الموسيقى والغناء، وطموحه المزيد من التخصصيّة ودراسة العزف على آلة العود. غنّى يحيى موّالاً أثناء الدردشة مع حلمي، كما تطرّق إلى اهتمامه بالمقامات الموسيقية الشرقية، ثم وقف على المسرح ليغني "هالأسمر اللون الأسمراني" للفنان الكبير صباح فخري.