منذ الصباح الباكر، دأبت بعض المواقع والصفحات الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي على نشر خبر وفاة الممثلة السورية القديرة ​أنطوانيت نجيب​، في وقت نشرنا فيه خبر مرضها.

"الفن" عاد وتواصل مع عائلة الممثلة التي ترقد في العناية المشددة في مستشفى الأسد الجامعي بدمشق، وتبين أن خبر وفاتها شائعة أطلقها البعض من دون أدنى مصداقية، وقد أكدت ابنتها أن حالتها الصحية مستقرة بعض الشيء بعد إصابتها بقصور كلوي حاد.

وتمنت عائلة نجيب توخي الدقة في نشر الأخبار، وعدم الانجرار وراء سياسة النسخ واللصق دون التأكد من صحة الخبر.