دخلت الممثلة التركية ​فهرية أفجين​ المستشفى حيث خصعت لعدد من الفحوصات هي وجنينها، وأمضت ليلة كاملة هناك وذلك برفقة زوجها الممثل التركي ​بوراك أوزجيفيت​.

وبعد خروجه من المستشفى صرّح أوزجيفيت للصحافة في الخارج مطمئناً إلى صحة زوجته، مشيراً إلى أنها تعرضت لنزلة برد وأنها هي والطفل بخير وأنّ والدته ستبقى بجوارها بسبب إرتباطه بالتصوير.

يذكر أن فهرية دخلت المستشفى فوراً بعد عودتهما من قضاء عطلتهما في منتجع "Kartalkaya" .

ومن ناحية أخرى، كان تداول عدد من وسائل الإعلام التركية مؤخراً أخباراً تتحدث عن خسارة فهرية أموالاً طائلة بسبب حملها وتحديداً بسبب رفضها عدد من العروض الإعلانية تظهر فيها مع طفلها القادم.

وبحسب المعلومات المتداولة فقد رفضت فهرية المشهورة بـ "نجلاء" في مسلسل "الأوراق المتساقطة"، المشاركة في عروض إعلانية طيلة فترة حملها، مع العلامة التجارية الخاصة بالأزياء التركية التي تتعاقد معها لسنوات طويلة، ما سيجعلها تخسر نحو 200 ألف دولار.