كشفت دراسة جديدة عن وجود أمراض جديدة خطيرة تنقل عبر ممارسة ​الجنس​، فهناك أربعة أنواع من البكتيريا تهدد صحة الإنسان، وهي النيسرية السحائية والمفطورة التناسلية وشيغيلة فلكسنرية والدُّبَيلة المناخية.

النيسرية السحائية هي عدوى يصاب بها المخ والأغشية الواقية للحبل الشوكي وقد تؤدي إلى الوفاة، وذلك إثر عدوى الجهاز البولي التناسلي. وذكرت الدراسة ان هذا المرض قد ينقل أثناء ممارسة الجنس الفموي الا انه تم اكتشاف لقاحات للوقاية من هذا المرض.

اما النوع الثاني من البكتيريا فهو "المفطورة التناسلية" الذي يصل الى منطقة مجرى البول وعنق الرحم، وترتبط الإصابة أيضا بالعقم والإجهاض والولادة المبكرة وحتى ولادة أجنة ميتة.

البكتيريا الثالثة "شيغيلة فلكسنرية" تنتقل عبر الاتصال ببراز الإنسان، عن طريق ممارسة الجنس الشرجي الفموي وتؤدي هذه البكتيريا الى تقلصات مؤلمة في المعدة ونوبات إسهال شديدة مليئة بالدم والمخاط.

البكتيريا الرابعة، الدُّبَيلة المُناخية يصاب بها المرء عبر بثرة تناسلية مؤقتة أو فقاعة أو قرحة وتؤدي الى مرض إلتهاب الأمعاء، وإلى تشوهات مزمنة للقولون.