طالب ال​إعلام​ي ​سعيد حساسين​ بإعدام الممثلتين ​منى فاروق​ و​شيما الحاج​، بعد إلقاء القبض عليهما وإعترافهما أثناء التحقيقات بالفيديو الفاضح المنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال حساسين خلال برنامجه على قناة "الرافدين": "منى فاروق هربت من منزل أسرتها حتى تقدم مثل هذه الأفلام الفاضحة، ووالدها توفي بعدما عايره الآخرون بابنته".

وأَضاف: "محاربة الفساد في مصر ليست مرتبطة بموظف يتقاضى رشوة فقط، ولكن إلقاء القبض على الممثلتين يندرج تحت بند محاربة الفساد أيضا، لأنهم يفسدون عقول وأخلاق الشباب".

وأشار حساسين الى أن "فاروق والحاج لا تليقان بالمصريين، ولا يجوز أن تنتسبا للمصريات المحترمات بأية صلة".