يظن الكثير من الأشخاص أن حياة النجوم مثالية للغاية، فمنهم من يعتبر أنّ النجم هو حالة إستثنائية لا تقع بالمشاكل العادية التي يقع أي شخص منا بها.

في هذا التقرير ندخل كواليس حياة بعض النجوم، فكثير منهم دخلوا السجن بسبب قضايا مختلفة، وتلك القضايا كبرت بشكل واسع وأصبحت تهدّد حياة النجم ومنها ما كان عابراً وانتهى.

سعد لمجرد​ سجين قضية اغتصاب

البداية من العالم العربي مع القضية الأشهر وهي سجن الفنان المغربي سعد لمجرد بسبب تهمة اغتصابه لفتاتين في فرنسا، بفترات زمنية منفصلة.

الفنان المصري ​هيثم شاكر​ حكم عليه بالسجن عاماً مع الشغل والنفاذ في قضية اتهامه بتزوير شهادة الخدمة العسكرية الخاصة به.

محمد رمضان​ سجن بسبب السلاح.. و​حنان الترك​ بتهم الآداب

الممثل المصري محمد رمضان المعروف بأفلامه التي تتضمن الحركة والأكشن وقع في مشكلة قضائية أودت به إلى السجن، عندما أُلقي القبض عليه في كمين أمني في عام 2013، وبحيازته أسلحة، وقضى ليلة في السجن الانفرادي بصحبة اثنين كانا معه في سيارته حتى أصدرت النيابة قراراً بخروجهم بكفالة 10 آلاف جنيه على ذمة القضية.

إلى هنا الأمور طبيعية لكن ما لم يتخيله الجميع أن الممثلة المعتزلة حنان الترك وزميلتها الممثلة ​وفاء عامر​ ارتبط اسمهما بقضية آداب في عام 1997، وأمضيا 12 يوماً خلف القضبان.

وفي تفاصيل القضية فقد وقعت الترك وعامر في القضية أثناء ذهابهما لابتياع ملابس استعراضية من سيدة متخصصة في استيراد أزياء الاستعراضات من فرنسا وعندما وصلتا لتجربة الملابس، فوجئتا بشرطة الآداب تلقي القبض عليهما، من ثم ظهرت براءتهما.

عايدة رياض​ اتهمت بممارسة الرذيلة.. وميمي شكيب بإدارة شبكة دعارة

وفي قضية آداب أخرى سجنت الممثلة المصرية عايدة رياض 3 أشهر في قضية آداب عُرفت إعلامياً بـ"الكومبارس" في 1982، حيث تم القبض عليها مع 6 ممثلات كومبارس وحكم عليهن بالسجن لمدة عام بتهمة ممارسة الرذيلة.

وفي قضية مشابهة اتهمت الممثلة الراحلة ميمي شكيب عام 1974 بقيادة شبكة دعارة وتم القبض عليها مع مجموعة من فنانات أخريات داخل منزلها، وعرفت القضية بـ"الرقيق الأبيض"، وتم حبسها شهرين ثم أفرج عنها مع باقي الفنانات لعدم ثبوت الأدلة، وقيل حينها أن القضية سببها سياسي.

بدوره الممثل المصري ​حاتم فهمي​ وقع بإشكال قضائي مع ​سلمى صباحي​، نجلة المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، التي اتهمته بالنصب في قضية تسويق شبكي وقضت محكمة جنح درجة أولى بسجنه 3 أعوام قبل أن ينال براءته في العام 2015، كذلك الفنان ومقدم البرامج ​أحمد فهمي​ فقد تم اتهامه بجريمة اختلاس أموال عملاء أحد البنوك المصرية عام 2013 بالاشتراك مع موظف بالبنك ومحام، وتم سجنه.

سعيد صالح سجن بسبب انتقاد الرئيس المصري

كذلك فقد ألقي القبض على الممثل المصري الراحل سعيد صالح بتهمة حيازة وتعاطي المخدرات مرتين عام 1991 ، وقضت المحكمة بسجنه عاماً قضاه في سجن الحضرة، كما حكم على سعيد بالسجن 6 أشهر بسبب مقولته: "أمي اتجوزت 3 مرات الأول: وكّلنا المش، والتاني: علمنا الغش، والتالت: لا بيهش ولا بينش"، في مسرحية "لعبة اسمها فلوس" التي عرضت عام 1983، حيث اتهم بالنيل من الرئيس المصري آنذاك حسني مبارك.

وفي السياق نفسه فقد اعتقلت الممثلة والراقصة المصرية ​تحية كاريوكا​ اكثر من مرة خاصة أنها كانت ناشطة سياسية ومعارضة بمواقفها الجريئة للنظام ووجهت لها تهمة الترويج لأفكار ومبادئ هدامة.

حيازة المخدرات سجنت دينا الشربيني

أما في ما يتعلق بحيازة المخدرات، فقد أوقف كل من الممثل أحمد عزمي الذي سجن 6 أشهر، والممثل ​هيثم محمد​ قضى 4 أيام بتهمة حيازة هيروين، والفنان ريكو سجن لعام بتهمة التعاطي، كما قضى الممثل ​حاتم ذو الفقار​ المدة ذاتها محبوساً بالتهمة نفسها، وكذلك ​ماجدة الخطيب​ فقد تم سجنها عاماً بتهمة تعاطي المخدرات.

وفاء مكي​ نجمة اتهمت بجريمة بشعة

من حيازة المخدرات الى أكبر تهمة يمكن أن يواجهها أي شخص ويحكم عليه بالأشغال الشاقة، حيث حكم على الممثلة وفاء مكي بالأشغال الشاقة 10 سنوات، بتهمة تعذيب خادمتين شقيقتين، واحتجاز إحداهما في مرحاض شقتها، وهتك عرضها وكيها بالنار في أماكن حساسة من جسدها بمساعدة والدتها التي هربت معها قبل إلقاء القبض عليهما.