يتأهّب المشتركون لمواجهة مزيد من الصعوبات ضمن الحلقة العاشرة من الموسم الثالث من البرنامج ​Top Chef​- مش أي شيف"، على MBC1، مع اقتراب موعد التصفيات.

إنقسم المشتركون إلى فريقين، تألّف الفريق الأول من ​منير رشدي​ و​علي الغزاوي​ و​سليم الدويري​، فيما تألف الفريق الثاني من ديما الشعّار وود صالح وإيلي خليفة. فاز في الاختبار الفريق الأول، وكان علي الغزاوي هو صاحب الطبق الأفضل ضمن مسابقة لتحضير إفطارٍ من الشوكولا مع إضافة مُكوّن آخر، فحصل بذلك على امتيازٍ استفاد منه في المرحلة الثانية من الحلقة. وفي التحدي، فاز الفريق الثاني، وكانت ديما الشعّار الأفضل ضمن تحدي تحضير طبق مستوحى من رسمٍ صاغه ضيف الحلقة الشيف الفرنسي ​أريك غيران​، الذي شارك مع اللجنة الثلاثية المؤلفة من الشيف ​بوبي شين​ والشيف ​منى موصلي​ والشيف ​مارون شديد​ على طاولة القرار. فيما انتهى مشوار ود صالح وغادرت البرنامج.

وبدأت عملية التذوق، وحصدت بعض الأطباق إعجاب اللجنة، فيما كانت أطباق أخرى ضعيفة، وهو ما كشفه الحكام الأربعة على طاولة القرار، حيث انضم الشيف الفرنسي أريك غيران (Eric Guerin) إلى اللجنة الثلاثية المؤلفة من الشيف بوبي شين والشيف منى موصلي والشيف مارون شديد. واعتُبر الفريق الثاني هذه المرّة هو الأفضل، واختيرت ديما الشعّار صاحبة أفضل طبق، طعماً وأقرب إلى الصورة الأصلية شكلاً. أما الفريق الأول، فكان الأضعف، واعتبرت اللجنة أن ود صالح كانت صاحبة أضعف طبق، تم تقديمه في هذا التحدي، فودعت زملاءها وغادرت البرنامج لتبدأ رحلتها في بلدها السعودية كما تقول.

5 مشتركين فقط ينتقلون إلى الحلقة المقبلة، وهم إيلي خليفة، سليم الدويري، ديما الشريف، منير رشدي وعلي الغزاوي.