خلف حياة الشهرة التي يعيشها النجوم هناك كواليس كثيرة، من أمور شخصية بحتة إلى علاقات عاطفية لم تخرج للعلن، الى ارتباطات سرية وعداوات بين أبناء المهنة الواحدة، لكن ما لم يتخيله محبو هذا النجم أو ذاك أن يكون لديه عادة سيئة ربما مقززة أو ربما تأتي على شكل وسواس قهري.

في هذا التقرير نستعرض لكم أبرز العادات السيئة والمقززة والقهرية التي يعاني منها العديد من النجوم العالميين والعرب، وتلك العادات السيئة كشف عنها أصحابها أو أحد المقربين منهم وجاءت على الشكل التالي:

عالمياً.. ​ميغان فوكس​ و​براد بيت​ و​أنجلينا جولي​ يعانون من مشكلة مع النظافة

بلا شك يعتبر لاعب كرة القدم الإنكليزي المعتزل دايفيد بيكهام من المشاهير الذين يمتلكون قاعدة جماهيرية كبيرة، حيث يعتبر من الشخصيات الأكثر جاذبية بالعالم، لكن المفاجئ بحياة بيكهام أنه يعاني من عادة سيئة ومقززة وهي بأنه دائماً ما يضع إصبعه في أنفه، حيث يعرف بيكهام بهذه العادة.

أما النجمة العالمية ​بيونسيه​ فقد اعترفت بأكثر عادة سيئة بحياتها وهي أنها لا تحب غسل وجهها، حيث أنها لا تغسل وجهها عندما تستيقظ من النوم، بينما تعوّض عن ذلك باستخدامها الكريمات للإهتمام بالبشرة والمحافظة على النضارة.

الثنائي العالمي المنفصل قبل سنوات قليلة أنجلينا جولي وبراد بيت كانا يملكان عادات سيئة كشفا عنها أثناء زواجهما، فقد اعترفت جولي بأن براد بيت لا يستحم إلا نادراً، ولا يستخدم الصابون أثناء الإستحمام خوفاً من تضرر بشرته، كما أنه لا يستخدم مزيل رائحة العرق خوفاً من أن يُصاب بمرض السرطان.

أما بيت فقد اشتكى دوماً من رائحة فم جولي الكريهة حيث أنها لا تنظف أسنانها، وظهر ذلك جلياً عندما أهداها في عيد الحب علبة من الـ"بونبون" بنكهة النعناع كي يوصل لها رسالة بأن رائحة فمها كريهة وعليها التخلص من هذا الأمر.

بيرين سات​ لجأت الى الطب النفسي للتخلص من هذه العادة السيئة

الى ذلك تتوالى العادات السيئة للنجوم، حيث أن النجمة العالمية ميغان فوكس تعاني عادة سيئة ومقززة وهي أنها تترك آثار استخدام دورة المياه بعد استخدامها، ولا تنظف الحمام بالشكل اللازم سواء في بيتها أو خارجه، حيث أنها تنسى فعل ذلك.

في تركيا تعاني النجمة بيرين سات من مشكلة وهي أنها تقضم أظافرها بشكل دائم، مما دفعها للجوء الى أحد الأطباء النفسيين لكي تتغلب على هذه العادة.

عربياً.. يسرا تخاف الحسد الى حد الوسوسة

في العالم العربي لا تغيب بعض العادات السيئة عن النجوم فأغلبهم يعانون من عادة لا يمكنهم التخلص منها، ومن تلك العادات ما هو مضحك ومنها ما هو ناتج عن وسواس قهري.

فالممثلة المصرية يسرا من الشخصيات اللاتي يخفن كثيراً من الحسد، لذلك ترتدي دائما خرزة زرقاء في أي ظهور لها، كما أنها تستعين بقراءة القرآن بشكل دائم لمحاربة الحسد.

بدوره الممثل المصري صلاح السعدني فإنه يعاني من "فوبيا" من الطائرات حيث لا يستطيع ركوب الطائرة، وهذا ما نقله الممثل أحمد زاهر عن ​أحمد صلاح السعدني​ الذي أكد أن والده لا يستطيع ركوب الطائرة تحت أي ظرف.

أشرف عبد الباقي​ صاحب أكثر عادة سيئة مضحكة.. و​يسرا اللوزي​ تحول الملوخية لقهوة صباحية

الخوف من الأماكن العالية، لا يضاهي "فوبيا" الممثل ​كريم محمود عبد العزيز​ الذي يعاني من "فوبيا" المصاعد الكهربائية، حيث كشف عن ذلك الممثل بيومي فؤاد عندما أشار الى أنه كان يلحظ دائماً حضور كريم محمود عبد العزيز إلى مكتب المنتج محمد السبكي من منطقة مختلفة عن تلك الخاصة بالمصعد الكهربائي، ليكتشف بعدها أن كريم لا يستقل المصعد نهائياً.

العادات السيئة المرتبطة بالخوف، لا تشبه العادة المثيرة للضحك التي يعاني منها الممثل أشرف عبد الباقي الذي يضع ساعته أسفل الوسادة التي ينام عليها بشكل يومي، حيث لا يمكنه النوم من دون أن يقوم بتلك الخطوة.

وأخيراً مع عادة غريبة تعاني منها ​الممثلة يسرا​ اللوزي حيث أنها من عشاق أكلة "الملوخية" لكنها لا تتناولها عند طهيها، بل باليوم التالي حيث تعتقد أن الملوخية تكون بمذاق أفضل بعد طهيها بيوم.

ما أسلفناه ليس هو العادة السيئة بل أن اللوزي لا تأكل الملوخية بالطريقة المتعارف عليها، بل تقوم صباحاً وتسخن "الملوخية" وتضعها في الكوب المخصص للقهوة وتتناولها على طريقة القهوة.