بعد تعرض زوج ​الملكة اليزابيث​ ​​الأمير فيليب​​ دوق أدنبرة، البالغ من العمر 97 عاماً، لحادث سير اثناء قيادته سيارته، كشفت تقارير أجنبية أنه من الممكن أن يتم استجواب الأمير فيليب، حيث صرح متحدث بإسم الشرطة، قائلًا: "سيتم التحقيق في الحادث، وسيتَّخذ الإجراء المناسب له".

وأشارت التقارير الى أنه وفي حال تبين أن الأمير فيليب كان متسبباً بالحادث، فسيقاضى بسبب قيادته السيارة من دون رعاية واهتمام مناسبين، حيث لم يرافقه أي ضابط حماية ملكي، ما يعني أنه خرق البروتوكول الملكي.

وأضافت التقارير أنه يمكن للأمير فيليب أن يتجنب المحاكمة عبر التنازل عن رخصة القيادة الخاصة به.