يعرفها الوسط الفني خلال مسيرتها الفنية الطويلة والغنية أنها صديقة الجميع والممثلة المحبة لجميع زملائها، وتلك التي تقف معهم في المحن، وتحتفل معهم في مناسباتهم السعيدة.
هي واحدة من جيل الرواد في المسرح والتلفزيون والسينما، ولا تخلو الشاشة من إبتسامتها الجذابة وصوتها الذي يرن بنبرة ذات نكهة مميزة، ممزوجة ما بين القوة والحنين.
بدأ عطائها الفني منذ أواخر فترة السبعينيات وما زالت من الممثلات اللواتي يقدمن كل جديد لعطائهن الفني، الذي يتطور ويتقدم يوماً بعد يوم ودون تعب أو كلل أو ملل.
إنها ​سحر فوزي​ ،التي كانت ومازالت أحد أهم الممثلات السوريات ومن أكثرهن تواجداً، إذ لم يسبق لها وأن غابت عن المواسم الدرامية، إلا قبل 28 عاماً وتحديداً عام 1991.

عمر صغير

بداياتها في الفن والتمثيل في عمر صغير، لكن إصرارها على المهنة التي أحببتها من أيام المسرح المدرسي، عندما كانت طالبة في الصف الثالث الثانوي، كان لها أول عمل رغم أن أهلها من بيئة وعائلة شامية محافظة جداً، فكان الجدال حول كيف ستعمل ممثلة وما هي نظرة الناس، وماذا سوف يتحدثون عن الموضوع.
والدها وقف إلى جانبها وهو موسيقي معروف، زرع في نفسها الثقة التي كرست وعززت من إمكانياتها وشخصيتها، والى اليوم لا زالت سحر فوزي تحب هذه المهنة، على الرغم من معوقاتها وصعوباتها.

مشاركات متنوعة

شاركتسحر فوزيبالدراما التلفزينية بـ125 مسلسلاً سورياً وعربياً مشتركاً، وتميّزت في أدوار ​البيئة الشامية​ ولعل أشهرها شخصية "شهيرة- أم بشير" في الأجزاء السبعة الأولى، من مسلسل "​باب الحارة​"
ومن أعمالها الشامية المهمة "​ليالي الصالحية​" 2004 و"بيت جدي" 2008 و"الدبور" 2010 و"زمن البرغوت" و"طاحون الشر" 2012 و"حمام شامي" 2014.

وتنوعت أعمال سحر فوزي بين الإجتماعي المعاصر والتاريخي والفنانتازي والكوميدي، منها "​350 غرام​" و"باب الحارة" و​بنات الماريونيت​" و"​لا حكم عليه​" 2021، "​سلاسل ذهب​" و"​هارون الرشيد​" 2019، "وحدن" 2018 و"​مذكرات عشيقة سابقة​" 2017 و"​علاقات خاصة​" 2015 و"​بنات العيلة​" 2012 و"شتاء ساخن" 2009 و"قمر بني هاشم" 2008 و"أسير الانتقام" و"الاجتياح" و"جنون العصر" 2007 و"كسر الخواطر" و"وشاء الهوى" 2006 و"أشواك ناعمة" 2005 و"عصر الجنون" و"أهل المدينة" 2004 و"سيف بن ذي يزن" و"عرسان آخر زمن" 2003 و"آخر الفرسان" و"الرحيل إلى الوجه الآخر" و"ورود في تربة مالحة" 2002 و"البواسل" 2000 و"أنشودة الأمل" 1999 و"الثريا" و"الطير" 1998 و"​يوميات مدير عام​" 1995 و"طرائف أبي دلامة" 1993 و"قلوب دافئة" 1989.
ومن أفلامها السينمائية "حب للحياة" عام 1981، من تأليف حسن سامي يوسف وإخراج بشير صفية، وإلى جانب ​منى واصف​ وسمر سامي و​عباس النوري​.
وشاركت أيضاً في فيلم "فتيات حائرات" عام 1982 من تأليف وإخراج غنام غنام وبطولة غادة الشمعة و​إغراء​ و​هالة حسني​ و​توفيق العشا​ وعبد السلام الطيب و​مروان محفوظ​.
وفي عام 2008، شاركت سحر فوزي في الفيلم العربي "صباح الليل"، مع ​زهير رمضان​ وفاروق الجمعات ووفيلدا سمور وسعد مينه وبسام لطفي وعبد العزيز السكيرين و​راشد الشمراني​ وأسعد الزهراني.
ولها عدد من المسرحيات المهمة مثل "كاسك يا وطن" و"شقائق النعمان" مع الممثل السوري ​دريد لحام​.
كما شاركت بإذاعة دمشق في أهم المسلسلات، منها "حكم العدالة" و"ظواهر مدهشة".

البيئة الشامية

في أحد تصريحاتها الصحفية حول الخوف من أن يحصل لمسلسلات البيئة الشامية كما حصل لـ"الفانتازيا" من تكرار يؤدي إلى ملل الجمهور وعزوفه عن مشاهدتها فتكون ظاهرة وتنتهي، تقولسحر فوزي: لا شيء ينتهي، فأعمال البيئة الشامية من مسلسل "أبو كامل" و"أيام شامية" وغيرها تغيب وتعود، وعندما تعود فإنها ترجع بسحرها وألقها، حيث يشتاق لها الناس ولكن ليس بالضرورة أن نركز على موضوع واحد فقط، وأنا أرى أن مسلسلات البيئة الشامية أصبحت إحدى مفردات الطقس الرمضاني السنوي، فالمشاهد يتابع الأعمال التاريخية والعصرية الاجتماعية والكوميدية، ولكن مثل سفرة الإفطار في رمضان لا تكتمل دون صحن الفول أو التسقية أو الفتوش، فمسلسلات شهر رمضان لا يمكن أن تخلو من مسلسل من البيئة الشامية، حيث يشعر المشاهد بأنه ينقصه شيء ما بدونها في شهر رمضان.

الأعمال المدبلجة

ترىسحر فوزيأن الأعمال المدبلجة" لن ستؤثر علينا سلباً على ​الدراما السورية​، حتى لو جاءتنا دراما من كل دول العالم، وقالت: الأتراك اعترفوا لنا بأننا قدمنا "دوبلاج" متقن وجميل واحترافي، لكن تبقى هذه الأعمال غريبة عن بيئتنا، والمشاهد العربي له خصوصيته، ويرغب بأن يشاهد مشاكله الخاصة في الأعمال الدرامية التي يشاهدها، لذلك عندما يتابع الأعمال المدبلجة يشعر وكأنه يقرأ رواية عالمية، وتبقى غريبة عن عاداتنا، والفنان يتجه إلى عمل في الدوبلاج من أجل الحصول على المال، وأنا عملت في بعض الأعمال منها "ويبقى الحب" و"أوراق متساقطة" و"سنوات الصفصاف".

معلومات قد لا تعرفونها عن سحر فوزي

تؤيد لأعمال العربية المشتركة التي كانت موجودة منذ زمن بعيد وليست حديثة العهد وفقاً لقولها.
استُبعدت من "باب الحارة" بدءاً من الجزء الثامن، بسبب تعامل المنتج مع الممثلين من باب الإحتكار، حسب تصريح صحفي لها، لكنها عادت للمشاركة في الجزء الحادي عشر منه في عام 2021.
خلال عام 2012 نجت من الموت بأعجوبة، إثر تعرضها لحادث سير حطم سيارتها بالكامل، بينما لم تصب هي بأذى.
ترى أن عظم الأعمال التي شاركت فيها كان لها هدف توجيهي ضمن قالبٍ دراميٍ جميل، وتعتقد بأنها قد قامت بدورها كما يجب في إيصال الهدف المنشود للمشاهد السوري والعربي.
تحرص على عدم الغياب وتسعى للتواصل بسبب طاقتها الكبيرة، وأحياناً تشارك في أدوار بسيطة كي تحقق من خلالها بصمة، ولكي تتواجد على الساحة في الوقت ذاته.
متزوجة ولديها إبنان "رشا" و"سومر".
إنضمت إلى نقابة الفنانين عام 1987.