فيلم وثائقي جديد يحمل عنوان Leaving Neverland من إخراج دان ريد يتحدث عن النجم الراحل ​مايكل جاكسون​، سيبصر النور قريبا الا انه سيركز على امور لم يسبق ان تم طرحها، ويتناول فيه اتهامات جاكسون بإغتصاب اطفال.

في التفاصيل، يرتكز الفيلم على قصة رجلين في العقد الرابع من العمر، يؤكدان تعرضهما للإعتداء الجنسي على يد مايكل جاكسون في طفولتهما، من بينهما مصمم الرقصات ويد روبسون الذي رفع دعوى قضائية في عام 2013 وتم رفض الدعوى حينها.

من جهة أخرى، إنتقدت عائلة النجم الأميركي مايكل جاكسون هذا الفيلم الذي سيعرض في مهرجان صاندانس السينمائي يوم 25 يناير الجاري وسيعرض عبر شبكة HBO والقناة الرابعة البريطانية لاحقا مبررين الامر بأنه محاولة للتشهير بالمغني الراحل بهدف الربح المادي.