تعيش النجمة التركية ​هاندا أرتشيل​ صدمة كبيرة، بعد وفاة والدتها بمرض السرطان، حيث كانت ترقد الراحلة في المستشفى منذ أشهر.

وكانت أرتشيل تستعد لإجراء عملية تتبرع من خلالها بنخاع العظام لوالدتها، للمساهمة في علاجها من السرطان، إلا أن القدر لم يمهلها وكان أسرع منها في كتابة نهاية رحلة صعبة عاشتها والدة أرتشيل مع السرطان.

يُذكر أن أرتشيل كشفت في مقابلة صحفية عن معاناتها ومعاناة أسرتها، بعد اكتشاف إصابة والدتها بهذا المرض قائلة: "كبرت ألف سنة خلال عام واحد بسبب الأيام الصعبة التي اعقبت اكتشاف إصابة والدتي بالسرطان"، لافتة إلى أنها إضطرت لقراءة الكثير من الكتب حول المرض وتجارب المرضى، وكيفية تعامل أقاربهم معهم".