كلما قررت فنانة الاحتفال بمناسبة خاصة او عامة تتلقى سيلا من التعليقات والانتقادات. وفي ​عيد الميلاد​ تحديدا نشر عدد من النجمات صورا تبرز الهدايا التي تلقتها بهذه المناسبة وبطبيعة الحال هي هدايا باهظة الثمن ومن ماركات عالمية، فمن حق النجمة ان تتمتع بمقتنياتها على ان تكون طريقة العرض ليست استفزازية، على غرار بعض المشهورات اللواتي يستعرضن ما لديهن بطريقة قد تصبح مبتذلة.

من بين الفنانات اللواتي نشرن اجواء العيد ​ميريام فارس​ و​إليسا​ وغيرهما، ولكن التعليق السلبي جاء بسبب ابراز ما تلقته ميريام مثلا من ماركات عالمية وهذا لا يجوز فهي انسانة وفنانة بالوقت نفسه، ويحق لها الاستمتاع بما تلقته وبما وهبه الله لها.

الفنانات لسن سبب الفقر في العالم ولهن الحق باستعراض ما يردن، ضمن اطار المعقول والبعد عن الاستفزاز.