مرت حتى يومنا هذا تسعون عاماً على ابتكار شخصية الرسوم المتحركة الشهيرة "​تان تان​" لكنها ستحتفل هذا العام بعيدها وسط جدل واسع أثارته بعد تداول نسخة قديمة منها اعتبرها البعض عنصرية.

وقام ورثة مبتكر الشخصية البلجيكي إيرجيه بنشر نسخة جديدة من قصة "تان تان في الكونغو" والتي لاقت انتقادات وتلميحات بالعنصرية بسبب ظهور شخصيات في القصة سمراء بشفاه مكتنزة وترتدي المآزر، لكن الورثة رفضوا هذا الأمر نافين هذه الاتهامات، ومشيرين إلى أن "الحوار أهم شيء" في العمل.

القصة هي عمل يرجع إلى عام 1930 وكانت من أولى القصص التي نشرها إيرجيه وتروي مغامرة الصبي تان تان في الكونغو التي كانت آنذاك مستعمرة بلجيكية وتعيد المؤسسة التي تديرها أرملته، نشرها في نسخة رقمية جديدة بالألوان للاحتفال بميلاد "تان تان" التسعين.

وتدور أحداث القصة حول "تان تان" وكلبه المخلص "سنوي"، وهما يصارعان مهربي الألماس وصائدي الطرائد.