مطعم فريد من نوعه، يجذب العديد من السواح وسكان العاصمة الفرنسية باريس، تحت عنوان "Corleone".

هذا المطعم ايطالي وتمتلكه "لوسيا رينا" إبنة "توتو رينا" وهو أحد كبار أعضاء المافيات الإيطالية. فمنذ اففتتاحه، بدأ هذا المكان يستقطب الزبائن بشكل كبير، بحيث حاز شهرة كبيرة أوّلاً كونه يحمل إسم أحد أكبر المافيات وثانياً بسبب صاحبته التي تعدّ إبنة لأسطورة المافيا الإيطالية.

القضاء الإيطالي لا يعتبر "لوسيا ريينا" مذنبة بأي شيء، فهي رسّامة وفنانة، وتملك هذا المكان الذي اسمه يلفت نظر غالبية الزبائن.