أعرب الممثل المصري ​طارق لطفي​ عن سعادته الكبيرة بالايرادات التى يحققها فيلمه الجديد "122" منذ طرحه في السينمات يوم 2 كانون الثاني/يناير الجاري مقتربا من الوصول الى 10 مليون جنيه، لافتاً أنه عاد الى السينما من خلال هذا العام بعدما رفص العديد من العروض التي لم تلق اعجابه في السنوات الماضية واعتبر هذا الفيلم هو الانسب له ليعود به.

وأشار لطفي في تصريح خاص لموقع "الفن" إلى أن نوعية فيلم "122" مختلفة وجديدة للسينما المصرية ولكنها موجودة في العالم حيث سبقونا وقدموها بشكل مميز لافتاً غلى أنها تجربة استحقت المغامرة والمخاطرة لأنها قابلة للنجاح طالما قدمت بشكل جيد مؤكداً أن كل الأعمال المصرية المشابهة التي سبق تقديمها من قبل مع الأسف لم تخرج على مستوى جيد إطلاقا وكانت مبتورة.

فيلم "122" يشارك في بطولته إلى جانب طارق لطفي، أحمد داوود وأمينة خليل وجيهان خليل وأحمد الفيشاوي ومحمد لطفي وأسماء جلال، وعدد من ضيوف الشرف، وهو من تأليف صلاح الجهيني وإخراج ياسر الياسري، وتدور أحداثه في إطار تشويقي رعب.