في حلقة خاصة من برنامج "نهاركم سعيد" أطل الاعلامي ​مالك الشريف​ في حلقة استثنائية من منطقة الارز ليتحدث عن السياحة فيها. وفي ريبورتاج خاص نقل الاجواء الجميلة التي ممكن ان يستمتع بها السائح خلال زيارته الى هذه المنطقة فزود المشاهد بمعلومات عن هواية التزلج التي يمكن ان يمارسها و المناخ النظيف الذي يميزها وعن طيبة الناس الموجودين فيها.

وبالفعل استطاع مالك ان يشوق كل من شاهد الحلقة للذهاب الى الارز لكنه استضاف مواطناً من بشري وسأله كيف يدعو الناس الى منطقته؟ فرد انها اجمل قطعة من الارض بوجود أرز الرب ووادي القديسين، فراح مالك يقاطعه طالبا منه أن يتكلم "في سياق السياحة" ليرد المواطن مستشهداً بما قاله الكاتب لامارتين وهو أن أجمل بقعة بالارض هي الارز ووادي القديسين، واستشهد كذلك بكلام الحبيس انطونيوس شاينا الذي قال ان الله إختار هذه القطعة من الارض ليرتاح فيها، فقاطعه مالك للمرة الثانية كي لا يتحدث عن الدين، لذلك نود ان نقول للزميل مالك انه لا يستطيع فصل بشري عن السياحة الدينية المسيحية لان أرز الرب عمره أكثر من 6000 سنة وذُكر اكثر من 72 مرة في الكتاب المقدس ولا يمكنك فصل بشري عن ظهورات القديسين فيها!

كما لا يمكنك ان تزيل الايمان والقداسة من قيم وطبيعة اهل هذه المنطقة فننصحك بزيارة الكنيسة المصنوعة من خشب الارز في غابة ارز بشري لتعرف لماذا تشكل هذه الاماكن اساس السياحة في لبنان ويا ليتك قمت بالبحث عن اهميتها كما بحثت عن الهوايات والامور المادية في الارز لعرفت ولاحظت قيمتها الكبيرة!