يبدو أن فكرة مطعم للعراة في العاصمة الفرنسية باريس لم تلق الأصداء المطلوبة وعليه قرر مالكاه إقفاله بعد نحو 15 شهرًا فقط على افتتاحه.

وكان مالكا المطعم الذي يحمل اسم "أو ناتوريل"، ويعني "الطبيعي" و يقع في منطقة "رو دو غرافيل "في  باريس، وهما التوأم "مايك وستيفان سعادة" قد راهنا، على ما يبدو، على حقيقة كون العاصمة الفرنسية باريس عاصمة الأضواء والانفتاح وأنها مقصدًا سياحيًا حتى للعراة، ويبدو أنهما كان يعتقدان أنه بسبب وجود شواطئ للعراة في الصيف فإنهما سيكونان قادرين على توفير خيار للعراة في كل الأوقات عندما شرعا بفكرة مطعمها.

وكشف مايك وستيفان بأن السبب في اتخاذ هذا القرار هو قلة الزبائن والمهتمين برؤية الغرباء العراة وهم يخدمون أنفسهم، 

يشار إلى أن مطعم "أو ناتوريل" للعراة، ليس الوحيد من نوعه في العالم، لكنه الوحيد في فرنسا، إذ سبق أن تم افتتاح مطعم مماثل في العاصمة البريطانية قبل نحو عامين، كما يوجد آخر في جزيرة تينيريفي الإسبانية مطعم "إيناتو" الخاص للعراة.