غيّب الموت أمس الأربعاء الصحافي والأديب والشاعر ​روبير غانم​ والد الممثل ​ميشال غانم​، الذي رحل، تاركاً إرثاً ثقافياً وأدبياً وشعرياً سيبقى منارة مضيئة للأجيال المقبلة، وسيحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة الثانية من بعد ظهر يوم غد الجمعة في كنيسة مار جرجس المارونية في بسكنتا، وتقبل التعازي في اليوم نفسه قبل الدفن وبعده في صالون الكنيسة إبتداءً من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر ولغاية الساعة الخامسة مساء، ويومي السبت والأحد في 12 و13 من الجاري في صالون كنيسة مار الياس الكبرى في أنطلياس من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر لغاية الساعة السادسة مساء.

من موقع "الفن" نتقدم بأحر التعازي لعائلة الفقيد، سائلين الله أن يتغمده بواسع رجمته ويسكنه فسيح جناته.