إحتفالاً بإعادة الملكة إلى عرشها، ونقصد شركة "روتانا" التي أعادت شمس الاغنية اللبنانية نجوى كرم إلى ديارها، تم الاحتفال بتوقيع عقد إنتاج أعمال نجوى الفنية في العاصمة بيروت بحضور حشد من الاعلاميين والفنانين والوجوه المعروفة.

كم اشتاقت بيروت والوسط الفني إلى مثل هذه الاحتفالات التي تعيد للعاصمة شمسها وعزها فنيا وثقافيا واجتماعيا. وفي زمن الإضمحلال الفني يعود الألق إلى بيروت وتعود نجوى كرم لتبرق جمالا وألقا واشعاعا في احتفالية جمعت الاحباء والاصدقاء.

دخلت نجوى إلى قاعة الاحتفال على وقع اغنياتها القديمة برفقة المدير التنفيذي لشركة روتانا سالم الهندي، وحشد من الصحافيين الذين احتفلوا بنجوى على طريقتهم الخاصة.

وقد حضرت الفنانة سيرين عبد النور الى الحفل لتهنئة صديقتها المقربة، وكذلك حضر عدد كبير من الشعراء والملحنين الذين حققوا نجاحات كبيرة مع نجوى خلال مسيرتها الفنية مثل وسام الامير ونزار فرنسيس ومنير بو عساف وغيرهم.

بدأ الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور من الاعلامية جومانا بو عيد، ودعت كلاً من نجوى وسالم إلى المنصة لبدء الاحتفالية. وقد ألقى كل منهما كلمة من دون التطرق إلى اسباب الانفصال لفترة بينهما. وقد عرض العقد على شاشة كبيرة مرفقاً بتقرير مصور إستعرض مراحل نجاح نجوى وروتانا على مر السنوات.

بعدها أتيح للجسم الصحافي طرح الاسئلة، وبدأت الزميلة رانية شهاب من موقع "الفن" بطرح السؤال الأول عن المغريات التي قدمتها روتانا لإعادة نجوى إليها، لتبقى الاجابة غامضة حرصاً من الشركة على التكتم عن هذه التفاصيل.

خلال المؤتمر ردت نجوى كما سالم الهندي على بعض الامور التي احب الزملاء ان يستوضحوا عنها، وبذكائها المعهود ارادت نجوى ان تكسر الجو الجدي بإطلاق بعض التعابير الممازحة للصحافيين. وأكدت مجيبة على سؤال انها لم تنقطع يوما عن روتانا، وانهما انطلقا معا، واليوم هي تشعر بسعادة كبيرة بعودتها إليها والتعاون سيثمر الكثير من الاعمال المستقبلية.

كما أشارت نجوى الى انه في السنوات الاخيرة ما عاد الفنان يعرف ما يستذوقه الجمهور من اغنيات جديدة، لكن الفنان دائما ما يصدر أعماله وهو على يقين بنجاحها :"دائما نتمنى ان نكون افضل، الا اننا لم نعد نعرف ما هو الافضل، نبذل جهدنا كي نراهن على اغنياتنا. بُعدي عن روتانا عذاب وحياتي كانت عذاباً على حد قول السيدة ام كلثوم، دائما لما نكون كتار منكون ألمع".

كما تجاهلت الرد على منتقدي إحيائها حفلاً خاصاً ليلة رأس السنة للدكتورة خلود واكتفت بالقول إن القلب حين يكون على خط واحد يموت، والفنان كذلك يجب عليه ان يكون في تغيير دائم وغير ثابت في مكان واحد. كما إستنكرت إلغاء حفلها في رأس السنة، مؤكدة أنها لم تتلقَ حتى اليوم توضيحاً من المعنيين، مغازِلةً روتانا بقولها لو كانت روتانا معي لوجدنا حلولاً أسرع لأية مشكلة.

وهنا توجهت رئيسة تحرير موقع "الفن" هلا المر لنجوى بعد تنهئتها، بسؤال عن موعد عودتها إلى برنامج المواهب "Arabs Got Talent" وعن إمكانية إستخدام أكثر من 7 ثوانٍ من الاغنيات الخاصة بروتانا على مواقعنا الإلكترونية، فسمح لنا بإستخدام دقيقة كاملة من كل أغنية.

وفي دردشة مع بعض الزملاء وتلفزيون "الجديد" حول موضوع الفنانة إليسا التي حلت ضيفة على برنامج "صار الوقت" مع الإعلامي مارسيل غانم حيث أعربت إليسا عن عتبها على زميلة إكتفت بالاطمئنان عليها من خلال التغريدة على التويتر، وحين سأل مارسيل إليسا عما اذا كانت تقصد الفنانة نجوى كرم، قالت نجوى ان مارسيل كان على علم مسبق بالسؤال، وإعتبرت أن التغريدة التي تمنت فيها الصحة لإليسا ستتم إعادة تغريدها بشكل كبير من قبل الفانز وبالتالي تلقى إليسا المزيد من الدعاء بالصحة، وتابعت نجوى أنها لو تيقنت أن الموضوع سيزعج إليسا لكانت توجهت إلى زيارتها.

وقبل نهاية المؤتمر ورغم رفضها الحديث السياسي، الا ان نجوى طلبت من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن يسمعنا صوته أكثر.

ومُنِحت نجوى -بعد 25 عاما منذ تعارفها و"روتانا للصوتيات والمرئيات"- من سالم الهندي درع "اليوبيل الفضي" تكريما لمشوارها، وتقديرا لعطائها، وإمتنانا لإخلاصها لإسمها ولـ"روتانا" ولجمهورها ومتابعيها حتى أصبحت رمزاً فنياً يحتذى به.

 

وفي منتصف الحفل وصلت الفنانة نوال الزغبي لتفاجئ الحضور ونجوى لتهنئتها والوقوف إلى جانبها بهذه الاحتفالية.

وعن بعض الانتقادات التي طالتها بالفترة الماضية، قالت نجوى :"لا اتجاهل النقد البناء على العكس أعمل به، واذا كان سخيفا اتركه ورائي وامشي".

وختمت بالقول :"أنا أحبكم، وأقول لروتانا اتمنى في هذه العودة ان يكون لدينا امل جديد بأغنيات جميلة تحقق نجاحات كبيرة".

 

الفنانة سيرين عبد النور قالت في حديث خاص لموقع "الفن" :"محبة نجوى كرم تعني لي كثيرا وصداقتها تعني لي ووجودها بحياتي ايضا، حين تفرح احب ان اكون موجودة الى جانبها، سعدت جدا لفرحها وسعيدة لمشاركة هذا الكم الهائل من الصحافيين الذين احبوا ان يشاركوها هذه الفرحة مع روتانا، ونحن كلنا بإنتظار نجوى وروتانا بأجمل الاعمال".

الشاعر نزار فرنسيس ألقى كلمة شعر عن نجوى، كما فعل الفنان وسام الامير وطالب نجوى وروتانا بالمحافظة على نوعية الأغاني وعدم مجاراة العصر في المستوى الفني.

وكان من بين الحاضرين في الحفل الفنان عادل العراقي، وزوجة الفنان وسام الأمير ناريمان عبود والشاعر منير بو عساف.

الحدث كان كبيراً ويليق بمستوى نجوى الفني، وكان أشبه بحفل زفاف بحضور فرقة "الباراد" التي عزفت لنجوى.

​​​لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.