في الحلقة السادسة من البرنامج "Top Chef - مش أي شيف" بصيغته العربيّة  الذي يُعرض على MBC1 تنافس المشتركون الذين وصل منهم 11 فقط إلى هذه الحلقة أمام لجنة التحكيم المؤلفة من الشيف ​مارون شديد​ والشيف ​بوبي تشين​ والشيف ​منى موصلي​ وبحضور الشيف المصري وسام مسعود. عنوان هذه الحلقة كان "تحضير طبق باستخدام منتجات صناعية موجودة داخل حقائب الظهر خلال 30 دقيقة فقط.".

وفي التفاصيل، زار المشتركون في بداية الحلقة مطبخ "​توب شيف​"، ليتفاجأوا بخبر انتقالهم بالسيارات لإحدى المحميات الطبيعية لتبدأ المهمة وكأن عنوانها "الاختبار الغامض".

أعلن الشيف بوبي عن أضعف طبقين وهما طبق أريج الشريف وصابرينة دهّان، فيما إعتبر أن الأطباق الثلاثة الأفضل قدّمها كل من علي الغزاوي وسليم الدويري وديما الشعار، ليضيف بأن سليم الدويري هو الأقوى في الاختبار، ما أعطاه حصانة تحميه من المغادرة في نهاية الحلقة، وامتيازاً.

وفي اليوم التالي طلبت الشيف منى موصلي منهم  تحضير وجبة شواء (Barbecue) لستين سائق دراجة نارية والحكام ضيوف الشرف الذين يصلون بعد ساعتين من بدء تحضير الوجبة.

ختاماً فاز سليم الدويري بالحصانة والامتياز، فيما كان الفائز في تحدي تحضير أفضل وجبة شواء (Barbecue) نزار جرايسة الذي اتفقت لجنة التحكيم على أنه الفائز من دون منازع، وغادرت أريج الشريف التي إعتُبر الطبق الذي قدمته الأضعف.