بعدما كانت قد رفعت عوى قضائية ضد المنتج السينمائي ​هارفي واينستين​ تتهمه فيها بالإضرار بمهنتها انتقاما منها لرفضها عروضه الجنسية، شهدت الدعوى التي قدمتها الممثلة ​آشلي جود​ تطوراً قضائياً جديداً حيث رفضت المحكمة الفيدرالية في "لوس أنجلوس" الدعوى.

جود كانت من ضمن المجموعة الأولى من النساء اللاتي اتهمن واينستين العام الماضي بسوء السلوك الجنسي، والتحرش بنجمات هوليوود.

يذكر ان المحكمة وجهت في ايار الماضي للمنتج السينمائي هارفي واينستين تهم الاغتصاب من الدرجة الأولى والثالثة وارتكاب جرائم جنسية، وتم الافراج عنه​ في تموز الماضي بعد حبسه على ذمة التحقيق في قضية اغتصاب سيدة، وهي ثالث قضية يواجها ضمن سلسلة قضايا الاغتصاب والتحرش الجنسي.