إنه العاشر من شهر كانون الثاني، في هذا التاريخ ولدت فنانة لبنانية، قدمت الفن الجميل على مدى سنوات، وحافظت على تقديم الأعمال الفنية الراقية من حيث الكلام واللحن، متحدية الموجات الفنية الهابطة التي تضرب الساحة بين حين وآخر.

هي التي أحبت التمثيل مثلما أحبت الغناء، فتركت بصمتها في الدراما والسينما.

وبعد تكريمها مؤخراً، ننتظر إطلالتها هذا العام بأعمال فنية جديدة تنال الصدى الواسع، وكما كنا دائماً إلى جانبها، سنبقى كذلك مترقبين منها أجمل الأعمال الفنية الراقية.

إلى الوفية لفنها وأصدقائها، إلى الفنانة الحبيبة ​مارغو قصار​ "عقبال أجمل سنين".