إستضافت رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية ​هلا المر​، الممثلة ​رنده كعدي​ والمرنمة ​ريما الترك​ في حلقة خاصة بمناسبة الأعياد من برنامج "ما بدا هلقد"، وتم تصوير الحلقة في جمعية "​نسروتو​-أخوية السجون في لبنان-علية إبن الإنسان" في زحلة.

في الجزء الأخير من المقابلة قالت كعدي إنها تحب كل الأدوار التي أدتها لأنها كانت تشعر بأن الدور يناديها فتوافق عليه، مشيرة الى أن رنده كعدي في الحقيقة تشبه "نجوى" في مسلسل "أحلى بيوت راس بيروت".

وعن إبنتيها بترا وتمارا، كشفت كعدي أنهما تملكان نفس طباعها وتمشيان على خطاها في المجال الفني "ماشيين على خطايي ورح يتعذبوا لأن عنا طيبة ومحبة، وكل ما الواحد بيكون طيب ببطل إلو مطرح"، وتحدثت عن مشروع سينمائي جديد لها وهو عمل عن الطوباوي الأخ أسطفان نعمة.

بدورها كشفت المرنمة ريما الترك أن إبنيها تربيا على التواضع والمحبة كي تتغلب المحبة على الشر، وتحدثت الترك عن عملها الفني مع جمعية نسروتو في ألبوم "أعترف للرب"، وكيفية الحصول عليه في لبنان ومن قبل المغتربين في الخارج.