أعلنت الإعلامية ريهام سعيد في برنامجها "صبايا" أنها خسرت الرهان وفشلت في فقدان ثلاثة كيلوغرامات خلال أسبوعين، لكنه حصل العكس.

ريهام أكدت أنها إلتزمت بالحمية الغذائية التي نصحها بها الطبيب في أول أسبوع، إلا أن قناة "الحياة" أفسدت عليها الريجيم في الحفلة التي أقامتها ليلة رأس السنة، إذ تم احضار الكثير من الحلوى وأكلت كثيرا منها، ما أدى إلى كسر الريجيم، وبذلك تكون قد خسرت ما راهنت عليه.

ريهام وقفت فوق الميزان لتعرف ما النتيجة بعد أسبوعين من إعلانها تحدي خسارة الوزن، لتكون المفاجأة بزيادة وزنها عن المرة السابقة بـ300 غرام.

وقالت ريهام إن طبيبها عندما يعلم بذلك لن يكون متساهلاً معها أبداً، وأنها لا تعرف كيف ستقابله بعد ذلك.