بعد فترة على إتهام العارضة الأميركية ​كاثرين مايورغ​ا لنجم كرة القدم البرتغالي ​كريستيانو رونالدو​ بإغتصابها قبل 9 أعوام، خرجت عشيقته السابقة عارضة الأزياء ​جاسمين لينارد​، البالغة من العمر 33 عاما، والتي شبهها المتابعون بسيدة أميركا الاولى ​ميلانيا ترامب​ عن صمتها لتعلن دعمها لمايورغا وتهديدها له بكشفها عن "طبيعته الحقيقية".

وكتبت لينارد عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلةً:"لا أحد لديه أي فكرة عن حقيقة رونالدو لو كان لديهم نصفها لأصيبوا بالرعب".

وأضافت:"بعد تفكير طويل، فإنني سأتواصل مع كاثرين مايورغا وفريقها القانوني لتقديم المساعدة في مزاعم الاغتصاب ضد رونالدو".

وتابعت:"لن أسكت بعد اليوم وأشاهده وهو يكذب.. سأعمل ما بوسعي لمساعدتها.. لدي تسجيلات ورسائل ستكون ذات فائدة لكاثرين وفريقها القانوني للكشف عن حقيقته".

وكانت لينارد تواعد رونالدو قبل 10 سنوات، وكشفت مؤخرا أنها ظلت على تواصل معه في آخر عام ونصف.