بعد أقل من شهرين على زواجه من ملكة جمال موسكو السابقة ​أوكسانا فويفودينا​ البالغة من العمر 25 عامًا وذلك بعد إعتناقها الإسلام والذي أقيم في الـ22 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، تخلّى ملك ​ماليزيا​ السلطان ​محمد الخامس​، صاحب الـ49 عامًا، عن العرش، بعد عامين فقط من حكمه، حيث تقدّم باستقالته حسب بيان صادر عن القصر الملكي.

ولم يعطِ الملك أي سبب لعدم استكمال فترة ولايته التي تبلغ مدتها خمس سنوات، وهي الخطوة الأولى في تاريخ البلاد، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويُعتقد أن أوكسانا ذهبت إلى عيادة للخصوبة في ألمانيا بعد وقت قصير من زواجها، وزعمت مصادر مقرّبة من الزوجين أنهما "قلقان للغاية" بشأن إنجاب الأطفال.